أضيف في 21 يوليوز 2021 الساعة 01:02


لقاء تحسيسي بعمالة إقليم أزيلال حول التدابير المتخذة للتحكم في انتشار جائحة كوفيد-19


اطلس سكوب

 

عقد ، اليوم الثلاثاء 20 يوليوز بمقر عمالة إقليم أزيلال ، لقاء تحسيسي حول التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسبل تحصين الإنجازات والمكتسبات التي حققها المغرب في هذا المجال، حضره رئيس قسم الشؤون الداخلية، باشا مدينة أزيلال،  رؤساء الدوائر ، رؤساء المصالح الأمنية، رجال السلطة بعمالة الإقليم ، و رئيس الديوان.

ويأتي هذا اللقاء ، الذي ترأسه عامل إقليم أزيلال بعد الارتفاع الملحوظ لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وانتشار سلالات جديدة من هذا الفيروس، والتي تعد الأسرع انتشارا ، وذلك من أجل التواصل مع ممثلي مع رؤساء الجمعيات الأكثر تمثيلية على صعيد الإقليم من أجل الرفع من وتيرة الحملات التحسيسية والتوعوية الرامية إلى الحد من انتشار هذا الوباء.



وبهذه المناسبة، توقف السيد العامل عند آخر تطورات الوضعية الوبائية بالمغرب، والتزايد الملحوظ لحالات الإصابة، الشيء الذي ينعكس سلبا على المنظومة الصحية، مؤكدا في هذا الصدد أهمية الدور الذي يضطلع به المجتمع المدني في مجال التوعية بأهمية الاستمرار في التقيد بالتدابير الاحترازية الموصى بها في هذا الشأن.

وبعد أن أبرز الجهود الكبيرة التي يقوم بها المجتمع المدني في تنبيه الساكنة إلى مخاطر هذا الوباء الفتاك، اعتبر أن الجمعيات هي شريك للسلطات المحلية والصحية في معركتها المتواصلة ضد الجائحة وفق الٱستراتيجية المتكاملة والمتعددة الأبعاد التي أرساها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.






ودعا السيد محمد عطفاوي النسيج الجمعوي للعمل إلى جانب مختلف السلطات الصحية والأمنية، ومواصلة الانخراط في هذا المجهود، عبر تكثيف الحملات التحسيسية من أجل مواجهة هذا التحدي الصحي، وربح رهان والحفاظ على سلامة المواطنين.

وركز على مجموعة من النقاط الأساسية للخروج من هذه الضائقة بسلام ، ومنها ضرورة الانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس من قبل كافة الفئات المستهدفة من أجل تحقيق المناعة الجماعية المنشودة، والالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية المعمول بها للحد من انتقال العدوى.

وبعد أن ذكر بالدور الكبير الذي تقوم به السلطات في هذا الجانب والسهر على حسن تدبير هذه الجائحة ، أبرز السيد محمد عطفاوي دور المواطن الأساسي في بلوغ الأهداف المتوخاة ، مذكرا بالمكتسبات التي حققها المغرب في تدبير هذه الجائحة ، مما مكن من التحكم في الجائحة والحد من آثارها السلبية .

 

وفي ختام هذا اللقاء، دعا السيد العامل كل الفعاليات بمختلف المجالات، للتجند وللانخراط في هذا المجهود بتكثيف التحسيس والسهر على حسن الالتزام بالعمل الفعلي كل في مجاله ومحيطه لمواجهة هذه التحديات لربح الرهان والحفاظ على سلامة المواطنين والمكتسبات المحققة، منوها بالدور الذي تضطلع به أسرة الصحافة والإعلام في هذا المجال.


و عبر ممثلو المجتمع المدني عن استعدادهم للتجند من أجل خدمة الوطن ، خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، عبر مواصلة العمل على نشر الوعي من أجل الحد من انتشار كوفيد 19، والخروج من هذه الجائحة بسلام.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، اليوم، عن استمرار الارتفاع المقلق في عدد حالات الإصابة الإيجابية بكوفيد 19 خلال الأسبوعين الماضيين في جميع جهات المملكة بدون استثناء.

وأشارت بمناسبة تقديم الحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة خلال الفترة من 6 الى 19 يوليوز الجاري إلى ارتفاع مضطرد في عدد الحالات الإيجابية فاق 91 في المائة مقارنة مع الأسبوع الماضي والأسبوع ما قبل الماضي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
سلطات تسلطانت تهدم فيلا فاخرة مبنية فوق أراضي الكيش مملوكة لأحد المسؤولين السابقين
برنامج تجديد الحظيرة.. 31 يوليوز الجاري آخر أجل لإيداع الملفات
(كوفيد-19) ..9428 إصابة جديدة و1766 حالة شفاء خلال 24 ساعة
التهاب الكبد الفيروسي ..التزام وزارة الصحة بتوفير الأدوية الأكثر نجاعة بسعر مناسب
مواطن من جبال اغرضان : عمري 90 سنة نادينا جميع الحكومات ولازلنا نعيش حياة بدائية واليوم نناشد ملك البلاد(فيديو)
فتح تحقيق طبي للبحث في وملابسات وفاة شابة بمراكش بعد تلقيها جرعة لقاح مضاد للكوفيد (وزارة)
جامعة القاضي عياض الأولى وطنيا وفق تصنيف عالمي
(خبير) :متحور دلتا عرف انتشارا متسارعا وسجل بعض الطفرات الجديدة في المغرب
موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت المقبلين بعدد من مناطق المملكة (نشرة إنذارية)
تسجيل 5 حالات اصابة مؤكدة بفيروس كورونا بأفورار 4 منها استفادت من التلقيح