أضيف في 29 يونيو 2022 الساعة 23:15


أزيلال : لقاء تواصلي بالمحكمة الابتدائية لتقييم حصيلة محاربة الهدر المدرسي وتنصيب اللجنة المحلية


أطلس سكوب  ـ أزيلال 

ترأس السيد محمد وداع وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأزيلال بعد زوال اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، لقاء تواصليا خصص لتقديم حصيلة محاربة الهدر المدرسي وتنصيب اللجنة المحلية لمحاربة الهدر المدرسي.

وفي كلمة افتتاح اللقاء التواصلي، أشار السيد وكيل الملك، إلى أن هذه النيابة العامة وتحت إشراف من السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف ببني ملال حققت نتائج طيبة على المستوى الوطني.


ووقف السيد وكيل الملك خلال تدخله في اللقاء التواصلي سالف الذكر، عند مسببات ظاهرة الهدر المدرسي، حيث دعا إلى تظافر جهود جميع الشركاء وإعمال خطة طريق تهيئ لمستقبل العمل القضائي والعمل التشاركي متعدد التدخلات، وفق مقاربة تشاركية ينخرط فيها الجميع من خلال لجنة مشتركة مكونة من السلطة المحلية والنيابة العامة والمديرية الإقليمية للتعليم وفعاليات المجتمع المدني.

وشدد السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية على أهمية إعداد استراتيجية واضحة عبر تشخيص كل وضعية والوقوف عند الأسباب وجمع معطيات حول الظاهرة لاستغلالها في القضاء بنجاعة على الظاهرة.

ودعا السيد وكيل الملك، المشاركين في اللقاء التواصلي إلى تقديم توصيات عملية تعمل اللجنة المحلية المكلفة على تنزيلها على أرض الواقع في أفق تحقيق نتائج أفضل .


وناقش المشاركون في اللقاء التواصلي محاور: تسجيل الأطفال المتمدرسين في الحالة المدنية، وإرجاع التلاميذ المتمدرسين المنقطعين عن الدراسة، وحماية الأطفال في حالة نزاع أسري.

وخلال تسييره لأشغال اللقاء التواصلي أكد ذ عبد الخالق حيمود النائب الأول للسيد وكيل الملك، أن الاجتماع يأتي في سياق جهود المغرب لحماية حقوق الطفل وتنزيل مقتضيات مدونة الأسرة وتطبيق بنود الاتفاقيات الدولية في هذا المجال، وتفاعلا مع مضامين دوريات السيد رئيس النيابة العامة حول تتبع "إعلان مراكش".

 

وفي نفس السياق أكد السيد فؤاد باديس المدير الإقليمي للتعلم أن تدخل النيابة العامة ساعد في مواجهة ظاهرة الهدر المدرسي من خلال أليات عملها وتدخلاتها الاجتماعية والقانونية.

وأوضح المسؤول الأول على قطاع التعليم بأزيلال ، أن المديرية قامت بعدة تدابير لمحاربة الهدر المدرسي من خلال مواصلة تَوسِيع تغطية الوسط القروي بمؤسسات التعلِيم الإعدادي، فَضلًا عن تعزيز خدمات الدعم الاجتماعي من خلَال المبادرة الملكية ’مليون محفظة’، وتعزيز خدمات النقل المدرسي؛ وتوسيع قاعدة المستفيدين من برنامج ’تيسير’ للدعم المادي المشروط للأسر،وَكذَا قاعدة المستفيدين من الداخليات.

ومن خلال مقاربة وقائية للتصدي للظاهرة، أكد السيد باديس أنه تم تعزيز الدعم المدرسي لفَائدة التلاميذ اللَّذِين يعانون من صعوبات في التعلم ، إِلى جانب تنظيم حملات تحسيسية وَخَاصة فِي إِطار عملية “من الطفل إِلى الطفل” و “قافلة التعبئة المجتمعية” لإرجاع المنقطعين وتسجيلهم في المؤسسات التعليمية، وورشات ، حققت نتائج جد إيجابية.

كما أشار السيد باديس إلى الخطة الجهوية التي اعتمدتها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال خنيفرة، للحد من أفة الهدر المدرسي.


ونوه ذ كمال الربيشي نائب السيد رئيس المحكمة الابتدائية بأزيلال بجهود جميع المتدخلين في مواجهة الهدر المدرسي، مؤكدا أن رئاسة المحكمة تدخلت لمعالجة العشرات من القضايا ذات الصلة بالهدر المدرسي. مشيرا إلى تراجع حالات زواج القاصرات التي كانت من أهم مسببات الهدر المدرسي خصوصا في العالم القروي.

وأوضح ذ كمال الربيشي، أن الجهاز القضائي بالمحكمة الابتدائية في أتم الاستعداد لحل القضايا التي تهدف إلى الحد من آفة الهدر المدرسي،  وذكر المشاركين في اللقاء التواصلي، ممثلي السلطات المحلية والمديرية الإقليمية للتعليم وفعاليات المجتمع المدني، بالوثائق اللازمة لتسهيل التسجيل في دفتر الحالة المدنية ..


واختارت صالحة الجديد، رئيسة جمعية الجديد لتنمية المرأة والطفل بدمنات، أن تقدم حالة من واقع محاربة الهدر المدرسي، حيث أكدت أن الفتاة المستفيدة لم تكن تتوفر على الحالة المدنية، ولقيت صعوبات خلال جائحة كورونا، للحصول على جواز التلقيح بسبب غياب الوثائق الشخصية، غير أن انخراطها في جمعية الفرصة الثانية وتدخل جمعية الجديد لإعداد دفتر الحالة المدنية غير حياتها.

 واستعرض عبد الكريم المعتصم ممثل السلطة المحلية في اللقاء التواصلي،  جهود السلطات من أجل الحد من الهدر المدرسي وتشجيع التمدرس بالعالم القروي، والرفع من جودة التعليم وتحسين الخدمات المقدمة بقطاع التعليم بتراب إقليم أزيلال.

وأبرز دور أسطول النقل المدرسي الذي تم تجهيزه لهذا الغرض، وكذا دور الطالب والطالبة، إضافة إلى محاربة الفقر والهشاشة وتحسين دخل الاسر الذي أثر بشكل إيجابي ومباشر في تشجيع التمدرس والحد من الهدر المدرسي خصوصا في  الوسط القروي، وطرح إشكالا لايزال مطروحا لدى بعض الاسر، يتعلق بظاهرة تشغيل خادمات البيوت في سن مبكرة خارج الإقليم.


واستعرض ممثل التعاون الوطني بدمنات، ومديرة دار الطالبة ، وممثل مديرية الأوقاف والشؤون الإسلامية، الجهود المبذولة للحد من الهدر المدرسي، من خلال نماذج حية وناجحة، سواء من خلال مؤسسات الرعاية الاجتماعية، أو الحملات التحسيسية والدروس التوعوية.

وانبثقت عن اللقاء التواصلي، لجنة تم تنصيبها، أسندت إليها مهمة تتبع موضوع محاربة الهدر المدرسي، تتألف من ممثلي النيابة العامة والسلطة المحلية ومؤسسة الامن الوطني والدرك الملكي ومديرية التعليم والاوقاف والشؤون الإسلامية والمجتمع المدني، ستعمل من خلال لقاءات دورية على معالجة والحد من أفة الهدر المدرسي والاشكالات المرتبطة به، بدل اعتماد التدخلات الشخصية والاحادية كما كان سابقا.

 




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
النيابة العامة تعطي تعليماتها بإجراء بحث بشأن شريط صوتي منسوب لقضاة حول وجود تدخل في تدبير ملف قضائي
تأجيل استنطاق المتهمين ال 22 بتبديد 44 مليار في البرنامج الاستعجالي
"العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية" موضوع ندوة علمية دولية
بفضل الخط المباشر يتم هزم قضيتين في مجال الفساد كل أسبوع تقريبا
النيابة العامة تحقق في رشاوى مستشارين جماعيين من أجل تغيير لونهم السياسي
وزير العدل يشرف على تدشين مركز القاضي المقيم بكل من بزو وتيلوكيت بإقليم أزيلال(فيديو)
المحكمة الابتدائية بأزيلال تنطق بالحكم في قضية صاحب مطعم ’طاجين أزود’
المجلس الأعلى للسلطة القضائية ينشر مجموعة جديدة من اجتهادات محكمة النقض الخاصة بسنة 2021
توقيف شخص ظهر في شريط فيديو وهو بصدد تعريض أطفال قاصرين للإيذاء العمدي داخل قاعة للتعليم العتيق
’مول السماوي’ صاحب السيارة الفخمة المتورط في السرقات يسقط بيد شرطة أزيلال