أضيف في 1 غشت 2019 الساعة 13:10


ترقب كبير للأسماء التي سيعصف بها التعديل الحكومي المقرر في الدخول السياسي المقبل





  أطلس سكوب


وسط ترقب كبير للأسماء التي سيعصف بها التعديل الحكومي المقرر في الدخول السياسي المقبل، يتجه زعماء الأغلبية نحو عقد اجتماع خلال الأيام المقبلة لمناقشة التوجيهات التي جاءت في الخطاب الملكي خاصة ما يتعلق بإجراء تغييرات، سواء على مستوى الحكومة أو الإدارة، استعدادا للمرحلة المقبلة التي أعلن عنها جلالة الملك.

 

 وأكدت مصادر المساء أن العثماني سيتشاور مع قيادات الأغلبية حول الكفاءات التي يمكن أن تلتحق بالفريق الحكومي، وأيضا الأسماء التي صار لازما أن تترك مناصبها بسبب الفشل الذريع في تدبير عدد من الملفات، والتي بقي بعضها عالقا إلى حد الآن دون أن تجد له الحكومة أي مخرج.

 

ولم تستبعد مصادر "المساء" إمكانية انفتاح رئيس الحكومة على كفاءات من خارج الدائرة الضيقة للأحزاب، حيث صار الرجل في ظل تكليفه من طرف جلالة الملك متحررا أكثر من ضغوط الأغلبية في حال لم تتمكن من تقديم أسماء تتمتع بالكفاءة اللازمة لتحمل الحقائب الوزارية المعنية بالتعديل.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
حزب الحركة الشعبية يدعو إلى اعتماد سياسات عمومية جريئة تستجيب لانتظارات كافة المواطنين خاصة في الوسط القروي
اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تستمع لممثلي جامعة غرف الصناعة التقليدية، وحزب اليسار الأخضر، والمنظمة الديمقراطية للشغل، وحزب الوحدة والديمقراطية، و7 أحزاب
ممثلو حزب الأصالة والمعاصرة يقدمون تصورهم بشأن تجديد النموذج التنموي
حزب التقدم والاشتراكية يرى أن النموذج التنموي الجديد يجب أن يقوم بالأساس على وضع الإنسان في صلب العملية التنميوية
تصورات UGTM وCDT بشأن النموذج التنموي الجديد
النقاط الرئيسية في جلسات استماع اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي للأحزاب والنقابات
النموذج التنموي الجديد: الاتحاد المغربي للشغل يدعو لضمان ظروف العمل اللائق وتحقيق العدالة الجبائية
البيجيدي والاتحاد الاشتراكي والاستقلال تقدم تصوراتها بخصوص النموذج التنموي الجديد
اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تشرع في جلسات الاستماع للأحزاب والنقابات
’الشباب رافعة أساسية لتقوية العمل السياسي والبرلماني'' شعار لقاء تواصلي