أضيف في 21 أكتوبر 2019 الساعة 23:57


دمعة من أزيلال...


سمير أربيع



بقلم الاستاذ سمير أربيع

 

أزيلال====

مثل سحاب عابر أنا

تتناقلني شوارعك المسفلتة

أزيلال يا جرح الذاكرة

مولود جديد أنا

هذا أنا،

همسك، وعشقك الغجري

أمضي بين شراينك

 كالسكير

أعصر دما كقطرات حلم يطير 

أصلب وأقتل في حضرة الحنين

في زحمة الانتظار

كشيخ مصاب بداء الدوار

أنا هنا

لا قمر يضيء عتمتنا

لا شموع تنير غربتنا

لا دموع تبكي أحزاننا 

نحن ها هنا

نصغي لبكاء الكمنجات

نسمع نقيق الضفادع

نحصي النجوم في الخواء

ونلعن ضجيج الساسة البلهاء

أزيلال يا جرح الذاكرة

نحن ها هنا  

نداوي جراح أحلامنا

ونكتب قصائد جبالنا

نتبادل هدايا جنائزنا

أزيلال

يا جنة المتأنقين

يا منفى المعطوبين المساكين

متى يحل وقت الرحيل

#سمير





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
وجهة نظر في الجهوية المتقدمة
أنقذوا تاكلفت...
مريم الدمناتي المدافعة الشرسة عن الأمازيغية
لا مشروع تنموي جديد دون إنصاف وتكريم دكاترة التعليم المدرسي
النموذج النضالي النقابي الحالي وتطاول الحكومة على جيوب الشغيلة التعليمية
نحن في قاعة انتظار كبيرة، الجميع بما فيها الملك يقر بالداء لكن لا أحد يجلب الدواء.. نجيب أقصبي
وجهة نظر في: السلوك الانتخابي
في شأن التعويضات الأخيرة الخاصة بعملية تصحيح امتحانات توظيف الأساتذة
وجهة نظر في نمط الاقتراع
طفولتي في الواد السعيد ...