أضيف في 21 أكتوبر 2019 الساعة 22:57


دمعة من أزيلال...


سمير أربيع



بقلم الاستاذ سمير أربيع

 

أزيلال====

مثل سحاب عابر أنا

تتناقلني شوارعك المسفلتة

أزيلال يا جرح الذاكرة

مولود جديد أنا

هذا أنا،

همسك، وعشقك الغجري

أمضي بين شراينك

 كالسكير

أعصر دما كقطرات حلم يطير 

أصلب وأقتل في حضرة الحنين

في زحمة الانتظار

كشيخ مصاب بداء الدوار

أنا هنا

لا قمر يضيء عتمتنا

لا شموع تنير غربتنا

لا دموع تبكي أحزاننا 

نحن ها هنا

نصغي لبكاء الكمنجات

نسمع نقيق الضفادع

نحصي النجوم في الخواء

ونلعن ضجيج الساسة البلهاء

أزيلال يا جرح الذاكرة

نحن ها هنا  

نداوي جراح أحلامنا

ونكتب قصائد جبالنا

نتبادل هدايا جنائزنا

أزيلال

يا جنة المتأنقين

يا منفى المعطوبين المساكين

متى يحل وقت الرحيل

#سمير





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
جورج فلويد.....وصرخة العنصرية تعود من جديد؟
الفترة الراهنة، وسؤال التباعد الاجتماعي؟
بورتريه : آخر مهندسي حكومة التناوب عبد الرحمان اليوسفي رحمه الله
الوصم الاجتماعي وفيروس كورونا: من الأخطر ؟
عيد في الحجر الصحي.
الحجر الصحي سبيل النجاة من الموت المجاني ...
التنمية المحلية ما بعد كورونا
هل أتاكم حديث ’العدالة التضامنية’ يا أغنياء المملكة؟؟؟
الجلادون الجدد القدامى....كورونا صناعة المختبر..
في زمن الكورونا :أبناؤنا بين ضغط الأسر وهاجس التعلم عن بعد .