أضيف في 25 يناير 2020 الساعة 19:01


ضيف يعود إلى واويزغت بعد 10 سنوات : ’مَقدرتو تحَيْدو حْتى البْرارْك’


واويزغت

 

لخص ضيف حل بواويزغت خلال العطلة البينية المنتهية في  نهاية شهر يناير الجاري 2020، رأيه في تدبير شؤون بلدة واويزغت في جملة واحدة "بعد 10 سنوات مقدرتو تحيدو حتى لبرارك"؟محرجا بذلك مضيفه الموظف البسيط الذي لا حول له ولا قوة، ولا  ذنب له لا في ماضي البلدة ولا في حاضرها، وهو الذي يَعد ’ريالاته’ لتبلغ نهاية الشهر وماهي ببالغته.

 

ولمس الضيف أن القائمين على شأن ’واويزغت’، لم يستطيعوا تغيير اي شيئ أو إظهار ابداعهم أو حتى فكرة من أفكارهم في هيكلة المدينة الصغيرة، حيث لا تزال مقاهي ’القصدير’ بأسقف بلاستيكية تؤثث فضاء ’لمحرك’، وعلى بعد أمتار فقط، يوجد ’بدوز’ يستقبل ضيوف المدينة مباشرة بعد نزولهم بالمحطة الطرقية.

وأنت تريد الخروج من الشارع الرئيسي في اتجاه السوق، تستقبلك عشرات ’الكراريس’ بجنبات الطريق، ’أو طلب زهرك’ إذا كنت على متن سيارة، فقد لا  تخرج من الزحام إلا بشق الأنفس، أو بتشريطة تكلفك مئات الدراهم عند ’ الطولوري’.

إن الرأي المتواضع لضيف البلدة العزيزة واويزغت، حول الذي تغير منذ عشر سنوات بقريتنا العزيزة، يستحق أن يكون عنوانا عريضا لندوة أو يوم دراسي، يناقش مكامن الخلل والبديل المنتظر، وبشاعة الفعل وتقصير الفاعل وحالة المفعول به.؟؟

ألا تستحق هذه البلدة بتاريخها العريق ونضالها المستميت ضد الاستعمار وتضحياتها الجسام، عناية تليق بساكنتها ؟

أليس من العيب، أن تستقبلك مقاهي ’الميكا’ وركامات الازبال وانت تغادر المحطة الطرقية، أليس هناك بديل لتنظيم المدينة، أين خطط القائمين على الشأن المحلي؟ أين مهندسي الجماعة و’ رسامي’ سياسة المدينة، إن  كانت  هناك سياسة في الأصل ؟

هل شؤون البلدة تتلخص فقط في حضور جلسات مجلس القرية والمشاذاة ’التي لم تستفد منها الساكنة إلا وجع الاضراس ؟

أليس تدبير شؤون البلدة يعني الاهتمام بكل شاذة وفادة، واحترام ذوق الساكنة بكل أطيافها، والعناية بنظافة شوارعها، وايجاد بذيل لفوضى عربات الباعة المتجولين التي اصبحت تزعج المارة وسيارات البسطاء وهلم إزعاجا.

لماذا لا يتم تنظيم الباعة المتجولين في أسواق نموذجية كما هو الحال لدى جيراننا في عاصمة الاقليم ؟

 

من يتحمل مسؤولية تحرير الملك العمومي، بعد عودة اصحاب العربات المجرورة لاحتلال الطرق والارصفة مرات بعد تحريره، أليس هناك طرف في المعادلة يلعب دور الشخصية الوهمية والمحرض ؟

 

إلى متى تستمر هذه المهازل ؟، فماذا نتنظر من مسؤولين لا يستطيعون، ’ تشطيب’ ’مطرح’ أزبال لا يتجاوز عرضه 4 أمتار ؟؟؟





فألف رجاء إلى  من يهمه الامر . أن ترحموا واويزغت إرحموها فقط ؟؟؟


(المقال عبارة عن وجهة نظر من مواطن غيور)

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
عشر نصائح ذهبية للمقبلين على الباك
الشطار ؛ الجزء الثاني من حياة شكري ، لم يتلقفها القراء مثل الخبز الحافي .
مركزية المقهى في وجدان الإنسان خلال فترة الحجر الصحي .
العنف بين المجتمعي والرياضي
اغتصاب الأطفال.. الألم الذي لن يمحوه الزمن والضحكة التي لن يرسمها العقاب
جائحة كورونا: تواصل اجتماعي جديد و فيروس مستجد
تصوير حياة الشارع بين فن إبداعي ومعيقات قانونية ومجتمعية.
تطور مدرسة الحوليات..
المحامي جهاد أكرام يوجه رسالة مفتوحة لرئيس الحكومة في شأن تمديد حالة الحجر ....
آثار وباء كورونا على العالم