أضيف في 9 فبراير 2020 الساعة 21:49


تنمية الإنسان قبل الحجر


محمد اغراس



بقلم محمد اغراس

 

يبقى مفهوم التنمية من أصعب المفاهيم حيث تطرقت له مشارب علمية كثيرة كل من جهتها. ولكن التنمية لغة مشتقة من لفظ  "نمى"  لمعنى الزيادة والإنتشار .أما لفظ "النمو" من "نما" ينمو نماء فإنه يعني الزيادة. أما في الإصطلاح، فمفهوم التنمية يختلف من مجال الى اخر. فيتخذ دلالات متنوعة يصعب معها تدقيق التعريف الإصطلاحي، ولكن يمكن اجماله في  أن التنمية بأنها عبارة عن التغيير الإرادي الذي يحدث في المجتمع سواء اجتماعياً، أم اقتصادياً، أم سياسياً، بحيث ينتقل من خلاله من الوضع الحالي الذي هو عليه إلى الوضع الذي ينبغي أن يكون عليه، بهدف تطوير وتحسين أحوال الناس من خلال استغلال جميع الموارد والطاقات المتاحة حتى تستغّل في مكانها الصحيح، ويعتمد هذا التغيير بشكل أساسي على مشاركة أفراد المجتمع نفسه.

 

وعين الملك محمد السادس الثلاثاء 19نونبر 2019،شكيب بنموسى رئيسا للجنة النموذج التنموي. ودورها الأساسي هي معالجة التفاوتات الاجتماعية والاقتصادية والمجالية بالمغرب.

 

وكان الملك محمد السادس قد قال ، إن هذه اللجنة تستهدف وضع نموذج تنموي جديد لإصلاح قطاعات مثل التعليم والصحة والزراعة والاستثمار والضرائب. بعدما اقر في خطابه الافتتاحي للسنة التشريعية لسنة 2017 بأن النموذج القديم بلغ مداه ،وبالتالي يجب التفكير في بلورة مشروع تنموي جديد.

 

كمواطن بسيط، يعيش بينكم، ويتشارك معكم نفس الهواء، نفس الوطن،ولكن ليس نفس الوطنية، فوطنيتي أقوى من منصابكم واحتكاراتكم وأموالكم البنكية. كمواطن بسيط أقول أن النموذج التنموي هو أنا وأنت وباقي المهمشين من الوطن، من لنا الحق أن نضع هذا النموذج التنموي، وما على سيادتكم إلا تطبيقه تحت توصيات جلالة الملك..

 

وعلى النموذج التنموي الجديد،أو بالأحرى اللجنة المكلفة بالنموذج أن تضع تأهيل العنصر البشري رافدة من روافده،ويستثمر في الإنسان قبل الحجر. وفي التاريخ عبر يا أولى الألباب.ويقوم تأهيل العنصر البشري على محورين أساسين:           

-إكساب الفرد القدرات والمهارات التي تؤهله  للعيش الكريم.                        

-التوظيف الجيد للقدرات في مختلف المناصب، الرجل المناسب في المكان المناسب.

ويتطلب لتأهيل العنصر البشري الى تحقيق التنمية البشرية عبر عدة شروط من خلال:

*اعداد سياسة وطنية واضحة المعالم والأهداف لتنمية الموار البشرية.

*تطوير النظام العلمي وتشجيع البحث العلمي وربطه بالواقع وسوق الشغل.     

*إحداث جهاز مؤسساتي يتولى الإشراف و التنفيذ و التقويم لبرامج تنمية الموارد البشرية .

 * الاهتمام بالتربية والتكوين في جل جماعات المملكة من خلال انشاء مراكز للتربية والتكوين ( مركز نموذجي..روض الأطفال..مركز للدعم والتقوية، مركز لتعلم اللغات...).  

*الاهتمام بقضايا  المرأة وتفعيل دورها في المجتمع من خلال تأسيس التعاونيات ( تربية الماشية، تربية النحل .نسج الزرابي... )

 *تأهيل المجتمع المدني لتنظيم المناسبات ( دورات تكوينية، ملتقيات ثقافية، عروض، انشطة ثقافية، تربوية، رياضية، ... ابرام اتفاقيات).

 

وعندما نؤهل الإنسان، ونستثمر فيه، حتما سنجد جميع الحلول الى أمراضنا المستعصية، التي تقتلنا يوما بعد يوم. سنحارب المقاول الفاسد، والشركة الفاسدة، سنحارب الرئيس الأمي،وأعضاءه، ....سنبني المواطن الصالح، الذي همه الوحيد هو بناء وطن يتسع للجميع..عندما نؤهل الإنسان سنحل معضلتنا الاجتماعية، والاقتصادية،والفوارق المجالية، وسيصير لنا شأن في المحافل الدولية،وسننافس الاقتصادات الكبرى، وستضرب لنا أمريكا وأذيالها، ألف حساب وحساب. وستحترمنا لا بأموالنا و مواردنا ولكن ستحترمنا كانسان عاقل ومدبر ومخطط، وليس كعقلية التبعي المستهلك من الدرجة الاولى. حتما أنذاك سنتحدى اليابان والصين وسنغفورة وماليزيا أتعرفون لماذا؟ لأن كل شي متوفر لنا موارد طبيعية مائية سياحية منجمية بحرية...ولكن نستثمر في الحجر عوض البشر وهذا سبب تخلفنا وتأخرنا وفقرنا ..

أقول هذه الكلمات بحرقة شديدة على وطني وأنا اتألم عندما أرى رضيعا يموت في أعالي الجبال لإنعدام مستشفى، عار عليك يا وزارة الصحة..و أبكي أيضا عندما أقرأ تقارير التنمية البشرية وأرى مرتبتنا في التعليم، أشفق على من يسير وزارة التربية الوطنية..ومعهما أشفق على من يسير هذه البلاد بالله عليكم حديثوني عن شعوركم وأنتم تقرؤون هذه التقارير؟

تعب الكلام من الكلام وكفى بالله شهيدا.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نيران فرنسية على طنجة
عشر نصائح ذهبية للمقبلين على الباك
الشطار ؛ الجزء الثاني من حياة شكري ، لم يتلقفها القراء مثل الخبز الحافي .
مركزية المقهى في وجدان الإنسان خلال فترة الحجر الصحي .
العنف بين المجتمعي والرياضي
اغتصاب الأطفال.. الألم الذي لن يمحوه الزمن والضحكة التي لن يرسمها العقاب
جائحة كورونا: تواصل اجتماعي جديد و فيروس مستجد
تصوير حياة الشارع بين فن إبداعي ومعيقات قانونية ومجتمعية.
تطور مدرسة الحوليات..
المحامي جهاد أكرام يوجه رسالة مفتوحة لرئيس الحكومة في شأن تمديد حالة الحجر ....