أضيف في 23 ماي 2020 الساعة 22:42


عيد في الحجر الصحي.


فاطمة الزهراء ايت عمر.



انتهى شهر رمضان المبارك و الذي مر علينا في ظروف استثنائية و غير معتادة لدى كافة المسلمين بسبب جائحة" كورونا "، شهر تخللته طقوس و تقاليد من نوع آخر و بنكهة أخرى، افتقد فيها الكل للمساجد و صلاة التراويح و صلة الرحم، لكن في نفس الوقت لاحظنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي طقوس من نوع آخر أو بالأحرى إن صح التعبير "طقوس عن بعد" في ظل هذه الأزمة، فقد أصبحت صلة الرحم عبر وسائل التواصل الإجتماعي الحديثة المرئية خاصة و بتاتت صلاة التراويح صلاة تجمع كل عائلة او أسرة داخل البيت.

وها نحن اليوم على أهبة استقبال عيد الفطر وهي مناسبة دينية ثانية داخل الحجر الصحي،  هذا العيد يعد أول عيد لدى المسلمين، فالمسلم له عيدان، عيد الفطر و عيد الأضحى، وهو الذي أبدى فيه المغاربة بصفة خاصة استعدادهم  للاحتفال به مع الأهل و الأصحاب و الأقارب عبر "تدوينات فايسبوكية"، كما كانوا يطمحون لإحياء صلاة العيد في الساحات، لكن تمديد الحجر الصحي لمدة 3 أسابيع إضافية أجهض كل هذه الإستعدادات ومشاريع الاحتفالات، الأمر الذي سيؤثر لا محال على نفسية كل المغاربة الذين اعتادوا على هذه الممارسات الدينية و الشعائرية و الذي من المؤكد أنها ستتخلله خروقات كبيرة من المواطنين لإجراءات الحجر الصحي و حالة الطوارئ.

فكل المسلمون من مختلف بقاع العالم يتأهبون لاستقبال هذا العيد، لكن في ظل انتشار هذا الوباء " كوفيد 19" فألسنتهم تردد بأي حال عدت يا عيد في زمن كورونا؟، فبين الصلاة في البيوت ووضع كمامات و التباعد الإجتماعي وغياب الزيارات بين العائلات و الأقارب، وكذلك مع التشديد في فرض حالة الطوارئ خلال أيام العيد الثلاثة، سيجعل كل هذا من عيد الفطر هو الآخر يحل في ظروف إستتنائية فرضتها هذه الجائحة و التي خلفت أكثر من 300 ألف حالة وفاة حول العالم، و 197 حالة بالمغرب إلى حدود الساعة العاشرة من صباح يومه السبت.

و قد صرح بهذا الخصوص رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في كلمته خلال الجلسة المشتركة بين مجلسي البرلمان أن"  العيد هو مناسبة لصلة الرحم، لكن الوضعية الوبائية ببلادنا ليست مستقرة فمع استمرار ظهور بؤر عائلية وبؤر صناعية و التراخي في الالتزام بقوانين الحجر الصحي، يصعب رفع هذا الحجر الصحي، فنحن لا نريد أن يتحول العيد من فرح إلى حزن و مأساة لعدد من المواطنين".


و ذلك أن هذه التقاليد و العادات التي تميز الاحتفال بهذا العيد لها تأثير كبير على الوضع الوبائي ببلادنا، فالرغبة في صلة الرحم قد تسبب في خروج الوضع عن السيطرة، كما أن صلاة العيد داخل الساحات حيث يجتمع آلاف المصليين تهدد حياة عدد كبير من المواطنين وتعرضهم للإصابة بهذا الفيروس المستجد.

وهنا مايجعلنا نتساءل هل سياسة التمديد التي انتهجها المغرب في هذه المرحلة و التي هي الثالثة هل هي نتيجة لهذه الوقائع المرتبطة بالاستعداد للاحتفال بعيد الفطر أم أنها تبتعد  كل عن البعد عن ذلك؟

و في هذا الإطار عبر المجلس الأعلى يوم الأربعاء في قراره الذي يخص صلاة العيد، أنه يجب تأديتها داخل البيوت مع الأخذ بنية الاغتسال و التطيب و التكبير قبل الشروع فيها، كما أكد أن هذا القرار يدخل في إطار الحفاظ على سلامة نفوس المواطنين و صحة أبدانهم من آفة انتشار عدوى كورونا، كما اعتبر أن حفظ صحة الإنسان هو مطلب شرعي و الوقاية من الخطر واجب، و لعل خير دليل على ذلك قوله تعالى في سورة البقرة الآية 195 " ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة و أحسنوا إن الله يحب المحسنين"، ولهذا يجب الالتزام بالقرارات الاحترازية التي نهجتها البلاد و التقيد بإجراءات الحجر الصحي حفاظا على سلامتنا وسلامة الآخر.

فالعيد بذلك ليس مجرد احتفالات و زيارات ... بل هو أكثر من ذلك في ظل هذه الظروف إحساس بوجود الآخرين وبوجودنا في الحياة، وبذلك وجب الاحتفال بطريقة أخرى تتماشى مع الإجراءات الإحترازية يمكن أن نصفها هي الأخرى ب"احتفالات عن بعد" و ذلك من خلال اتخاد وسائل التواصل الإجتماعي كوسيلة لتناقل وتبادل التهنيئات و التبريكات، وكذلك إعلاء التكبيرات من داخل البيوت و فوق الأسطح و التي هي تكبيرات لإعلان الانتصار على الذات في صيام رمضان و قيامه و نأمل أن تكون تكبيرات انتصار على هذا الفيروس اللعين.

فاطمة الزهراء ايت عمر.                                         

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
عشر نصائح ذهبية للمقبلين على الباك
الشطار ؛ الجزء الثاني من حياة شكري ، لم يتلقفها القراء مثل الخبز الحافي .
مركزية المقهى في وجدان الإنسان خلال فترة الحجر الصحي .
العنف بين المجتمعي والرياضي
اغتصاب الأطفال.. الألم الذي لن يمحوه الزمن والضحكة التي لن يرسمها العقاب
جائحة كورونا: تواصل اجتماعي جديد و فيروس مستجد
تصوير حياة الشارع بين فن إبداعي ومعيقات قانونية ومجتمعية.
تطور مدرسة الحوليات..
المحامي جهاد أكرام يوجه رسالة مفتوحة لرئيس الحكومة في شأن تمديد حالة الحجر ....
آثار وباء كورونا على العالم