أضيف في 12 ماي 2021 الساعة 00:27


أنا الضحية...


فاضمة تودرت



بلا حق

 أترميني إلى البحر بلا رفيق

بلا حق والواجب مفعول

أتلقي بي إلى الموج

طعما سائغا 

بلا رحيم

كيف تغرق عيناي

بين الأحلام والامواج؟

بأية لغة

اقول أني متعب والحلم  رغيف !

بدون وداع

أفضل الرحيل

في درب الضياع ويوم حزين

وجه أمي مبلل بماء مالح

أتجرع مثله في اعماق البحار

أصار الحلم موتا ؟!

أم أن المنى اعجزتك يا وطن

لحظات تسرقني ذاكرة

واراني اعزف نشيدك

في المدارس المهجورة

في المنافي البعيدة 

يسرقني الآتي

الحلم البعيد واراني

أبني كرامة

أمشي بين الإنسان والإنسان

أبتسم وأعتز بكوني انسان

يفزعني الاسيقاظ

ويصير الحلم كابوسا

وينسّل بين أياد

تقاوم الفناء

وأجدني بين الهنا والهناك

في دراما ... انا الضحية

والمتفرج وطن

                                                                                     فاضمة تودرت





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
ذَهبَ مع الليل
وجهة نظر في نمط الاقتراع
موقع فرنسي: ألمانيا تحتضن الإرهابي حاجب وتعتبر تصريحاته المتطرفة ’حرية تعبير”
الجزائر والعداء التاريخي للمغرب
سلطة الكتابة ودينامية التأثير والتغيير..
من قتل هؤلاء ؟؟؟
رد على رئيس جماعة تيموليلت : ’ليتكم سكتتم’ !!!
تداعيات تدبير الماء الشروب بتيموليلت يعود إلى الواجهة ومطالب بتدخل عامل الإقليم
المقهى في المخيال الشعبي.. فسحة للهروب من رتابة الحياة أم فضاء للتواصل الاجتماعي
بني حسان قريتي كيمي.. بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي..