أضيف في 2 غشت 2021 الساعة 22:26


امريكا و اوراق ’كلينكس ’ الجزء الثاني


ان الخروج السريع المتسارع للقوات الامريكية من افغانستان ومعها جيوش حلفائها ،اظهرت بالملموس، وبالتطبيق الفعلي لصحة نظرية " كلينكس " والتي تطبقها الولايات المتحدة الامريكية ومن وراءها حلفاءها من الدول العظمى ، بحيث وجدت حكومة كابل الحالية نفسها وحيدة وجها لوجه في مواجهة المنديل الورقي السابق " كلينكس " طالبان، و ذلك دون سابق انذار ولا حتى ادنى مستوى من التنسيق المطلوب مع حليفتها امريكا مما تسبب في الانهيار السريع لقوات حكومة كابل علما ان كل سنوات الاحتلال الامريكي لأفغانستان لم ينفعها في تكوين جيش قوي متمكن متمرس قادر على الدفاع في ادنى تقدير على نفسه .بل العكس هو ما حصل فقد تركت امريكا وراءها جشيا افغانيا مفككا غير مسيطر عليه مركزيا مما سارع في انهياره امام جحافل مقاتلي طالبان .


وفي ظل هذا المشهد السريالي على الاقل من وجهة  نظرنا، ظهر منديل ورقي آخر من نوع " كلينكس " وهم المتعاونون مع قوات الاحتلال من مترجمين، ومخبرين وغيرهم ، بحيث وجدوا انفسهم ، بغتة تحت رحمة قوات طالبان والتي تعتبرهم " خونة " من وجهة نظرها لان امريكا ليس لديها الوقت و لا يهمها مصير منادل " كلينكس " و التي بطبيعة الحال تستعمل لمرة واحدة ثم ترمى في مكب النفايات . اما الامر الاهم بالنسبة للولايات الامريكية فكان اخراج قواتها و قوات حلفائفها سالمين و باسرع وقت ، و ليدهب ما تبقى من اوراق كلينكس الى الجحيم .


تلك هي أمريكا وتبقى تصرفاتها في أفغانستان منذ تدخلها بشكل غير مباشر لمحاربة الاتحاد السوفياتي " الملحد " سابقا لجديرة بالدراسة و التمعن العميقين من طرف كل مهتم وخبير لأن ما ينطبق على أفغانستان ومترجميها يسري على باقي الدول والتنظيمات والمنظمات .


فلا تفرحوا بتحالفكم مع أمريكا ، فما أنتم بالنسبة لها الا منادل ورقية " كلينكس " ستستعملكم عند الحاجة وترميكم عند اقرب حاوية قمامة .


بقلم حسن الشهلاوي




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أين سأقضي العطلة؟
المفارقة الألمانية: تطور البنية التحية الرقمية وتخلف البنية التحتية العقلية
الصحة الرقمية بالمغرب: بين التطلعات المتنامية والإمكانات المهدورة
مشروع الإصلاح الرقمي للتعليم والانزياح عن المرجعيات الوطنية والتجارب العالمية الفضلى
اليوم العالمي للخدمة العامة: الحكومة خارج التغطية
غشاشون بالوراثة
نيرة أشرف...بأي ذنب قتلت
أي موقع للجمعيات في التحول الرقمي الوطني؟
قول في التدريس
تلميذ شعبة الآداب كيف يكون متميزا؟