أضيف في 12 دجنبر 2021 الساعة 21:46


لانوفيل تريبون و الإعلام المغربي يودعان فهد يعتة




أفادت مجموعة من مصادر إعلامية مغربية يوم السبت الموافق ل 11 ديسمبر من 2021 عن وفاة الإعلامي المغربي فهد يعتة كما ذاع الخبر غبر  مواقع السوشل ميديا و عبر تغريدات   مجموعة من السياسيين خصوصا اعمدة حزب التقدم وو الاشتراكية و  مجموعة من الإعلاميين البارزين و المقربين من آل يعتة.

و فهد يعتة هو أحد الإعلاميين الذين كان لهم السبق في الإستثمار في الصحافة الإقتصادية خلال فترة غير مسبوقة من التحرر الإقتصادي ، و يمثل فهد يعتة ما يسمى بالقطب الوريث ضمن أقطاب وسائل الإعلام على غرار أبوبكر الجامعي و عبد المالك العلوي باعتبار أن والد فهد أي علي يعتة كان مديرا لصحيفة البيان الناطقة بإسم حزب الكتاب . 

و قد تمكن الراحل فهد يعت رفقة ديلمي من تأسيس الصحيفة الإقتصادية الاسبوعية " لانوفيل تيبيون "  La Nouvelle Tribune و قد حقق ذلك سنة 1995,  و شغل مهمة أستاذ بكلية القانون و العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس في الرباط ، و ظل يحاضر في مركز الدراسات الاستراتيجية .

و فهد يعتة قبل أن يكون أحد أبرز أعمدة الإعلام الحديث فهو أحد أبناء الراحل علي يعتة أحد قادة الحركة الوطنية  الذي رأى النور في شهر غشت 1920 بمدينة طنجة التي كانت تحت الوصاية الدولية ، من أب يتحدر من منطقة القبائل الجزائرية و الذي  غادر الجزائر تحت وطأة الحكم الاستعماري الفرنسي ، ليستقر منذ عام 1911 في مدينة طنجة، إلى غير رجعة.

تزوج «السي سعيد » او يعتة الجد ، خلال تواجده في طنجة، من فتاة ريفية تدعى فاطمة بن عمار، وقرر الاستقرار في شمال المغرب، بعدما أصبح إطارا في شركة التبغ . وحين كبر علي انتقل رفقة والديه إلى الدار البيضاء ليبدأ حياة النضال، سيما بعد استقراره في عمق المدينة القديمة .

ظل علي موضوع جدل حيا وميتا، خاصة وأن لغز موته ظل عالقا في أذهان رفاقه وخصومه على السواء. وحسب الرواية الرسمية، فإن الزعيم الشيوعي كان على موعد مع الموت بطريقة تراجيدية، قرب جريدة الحزب التي كان يعتبرها منبرا لإيصال رسالة الحزب النضالية . فقد اختطفه الموت بعدما كان ضحية حادثة سير مؤلمة أمام مقر الجريدة ، يوم 13 غشت سنة 1997. تقدم الرواية التي نشرتها «البيان»، لسان حال الحزب، أن علي يعتة «ترجل من سيارته، متوجها إلى مقر الجريدة في الجهة المقابلة من الشارع، لكن سيارة قادمة من الاتجاه المعاكس باغتته وصدمته بقوة بسبب سرعتها المفرطة، لترديه قتيلا».

ولأن الحادثة تزامنت مع الاستحقاقات الانتخابية، فقد خلق موت الزعيم الشيوعي صدمة كبيرة في وسط المشهد السياسي المغربي، بل هناك من أثار شكوكا حول وفاته، على اعتبار أن السيارة التي دهست الراحل، الذي لم يكن قد وضع رجليه بعد في الشارع حيث يركن سيارته، امتدت إليه وهو على الرصيف المقابل لمقر جريدة الحزب، علما أن الحادثة تمت في ظرفية صعبة، واجه فيها علي تيارا أطلق عليه اسم «الحركة الانشقاقية»، وقاده بعض أعضاء الديوان السياسي في حزب التقدم والاشتراكية.

تزامنت الوفاة التراجيدية لعلي يعتة مع الاستعداد الذي عرفه المغرب لحكومة التناوب في أول تجربة بالبلاد، تزامن أسال الكثير من المداد و أفرز العديد من الأسئلة، تماما كما وقع مع غيره من السياسيين، تطرح في العديد من المواقع، بين واصف للموت بالقضاء والقدر، ولاجئ لنظرية المؤامرة ، كما ذهب إلى ذلك مجموعة من المحللين السياسيين.

و الحدث جعل العديد من المشككين في الرواية الرسمية،  التي انتشرت ساعات بعد وفاته، إنه «عندما توفي علي يعتة كان المغرب يستعد يومها لتجربة التناوب الحكومي التي قادها الزعيم الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي، غير أن الموت التراجيدي لم يمكن علي من المشاركة فيها».

رزق علي وزوجته «روزاليا» بأربعة أبناء، (التوأمان نادر و فهد )، والبنتان (ليلى و سامية). منهم من ولد بباريس في وقت كان والدهم يعيش في المنفى ، وجلهم تابعوا دراستهم الجامعية في الطب أو الصحافة بروسيا او جمهوريات الاتحاد السوفياتي حينها . لكن الأسرة عاشت فواجع أخرى في وفاة أفراد هذه الأسرة، إذ مات نادر سنة 1996 بداء السرطان الرئوي ، وكان يعمل صحافيا . وقبل أن تنسحب النكبة من بيت الأسرة، توفي علي بعد عام على فقدان ابنه نادر . ولأن المصائب لا تأتي فرادى، فقد اختطف الموت، على حين غرة، الدكتورة ليلى يعتة ، ابنة على يعتة ، وهي تؤدي واجبها المهني في إحدى المصحات التي تشتغل بها مولدة. فارقت الدكتورة ليلى الحياة إثر أزمة قلبية باغتتها مباشرة بعد عملية توليد لإحدى السيدات بالمصحة التي تعمل بها.

شيع جثمان علي في مقبرة «الشهداء» بالدار البيضاء غير بعيد عن قبر ابنه، كما دفنت ليلى في المكان نفسه، وظلت الأسرة تخلد ذكرى الرحيل بكثير من التأثر، في تأبين يحضره اليهود والمسلمون والمسيحيون، سيما وأن الفقيد ظل مقربا من الطائفة اليهودية مناصرا لها، ورفيقا لرئيسها شمعون ليفي، الذي تزوج «انكارناسيون »، شقيقة زوجته «روزاليا »، فكان الانصهار بآصرة الفكر والدم أيضا.

على الرغم من انتمائه للحزب الشيوعي ومعاناته من أجل ضمان موقع قدم لهذا التنظيم في مغرب محافظ إلى حد كبير، فإن علي يعتة كان متدينا، بل أدى مناسك الحج، وكان الملك الراحل الحسن الثاني يستلطفه حين يناديه بـ«الحاج الشيوعي»، بل إن علي اعتاد على ختم مداخلاته في البرلمان بترديد الآية الكريمة: «وقل اعملوا فسيرى الله عملكم..» رغم تشبعه بالفكر الشيوعي. هذا الغموض لا يوازيه إلا غموض وفاة الرجل الذي لازال سرا يحير التقدميين والمحافظين على حد سواء.

 بعد رحيل يعتة الأب و التوأم نادر و الشقيقة ليلى أخذ فهد مشعل آل يعتة و حافظ على توهجه و تجدر الاشارة أن فهد يعتة حاصل على درجة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة باريس 1  و شهادة المتريز في الحقوق , و كان استاذا محاضرا في جامعةالحسن الثاني منذ العام 1979 و قد استهل مسيرته الإعلامية ، بصحيفة البيان و هي لسان حزب التقدم و الإشتراكية و ذلك قبل  أن يلج تجارب مهنية جديدة في مجال الصحافة ،  فقد شغل مهام رئيس تحرير مجلة تيجاريس Tijaris و المجلة الشهرية Enjeux و صحيفة La vie Economique ,  قبل أن يؤسس أسبوعية " لانوفيل تيبيون " رفقة  و  يطلق نسختها الرقمية عام 2011 . 

 و نذكر الرأي العام أن فهد  ووريه الثرى هو الآخر بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء  و هي نفس المقبرة التي يرقد فيها جثمان الأخ التوأم و فارس الإعلام و السياسة و الصحفي المحنك   نادر يعتة الذي توفي سنة 1996 .

و مقبرة الشهداء بالدار البيضاء فضاء روحي ترقد فيه جثامين العديد من رموز الحركة الوطنية و الأحزاب المغربية و الحركات النضالية و رموز الفكر و الأدب و الثقافة و الرياضة و نخص بالذكر رفيق درب آل يعتة في النضال و علبته السرية الزعيم و عميد الإعلام المغربي الراحل عبد السلام بورقية بورقية الذي ولد في مدينة آسفي في نونبر 1917 ، و قد تلقى تعليمه الأولي بأصالته و معاصرته، ومنها تفتحت عيناه على هموم وظروف الوطن والشعب ، فاختار أن يكون فاعلا من أجل رفع الضيم والحيف عن الوطن والشعب، واتجه تفكيره في وقت مبكر للربط بين الكفاح ضد الاستعمار، و الكفاح ضد الإقطاعية و الرأسمالية والاستبداد واستغلال الإنسان للإنسان، فانخرط في الحركة الوطنية من أجل الاستقلال والإصلاح، غير أن انخراطه هذا ارتكز على قناعته بأهمية النضال من أجل نصرة المستضعفين فقراء وعمال و فلاحين، فتولد عن ذلك حسه الطبقي الذي دفع بمسيرته إلى أن يصبح أحد مؤسسي الحزب الشيوعي المغربي، وأحد أبرز قادته منذ سنة 1943. فانطلقت مسيرته النضالية إلى جانب الفقيد علي يعتة وعبد الله العياشي تغمدهم الله برحمته الواسعة ، ورفاق آخرين مشكلين قوة لا تنثني كالزعيم عبد الله العياشي و بوشعيب الريفي و شمعون ليفي و ابراهام السرفاتي و القائمة الطويلة ،  و كل هذه الاسماء كانت جبهة لا تنحني أمام كل من حاول يائسا أن يثنيهم عن وضع الحزب لبرنامجه الوطني القريب والبعيد المدى، وعن تأكيده على المطالبة بالاستقلال ودفاعه عن الوحدة الترابية للمغرب سنة 1946. دون أن ننسى زوجته المرحومة " ماما فافا " أو " فافا المرزوقي"  و هما والدي الأستاذة و المخرجة الراقية السيدة فريدة بورقية مخرجة سلسلة عبد الرحمان المجذوب ، و الدار الكبيرة ، و دواير الزمان و جنان الكرمة ، و مجموعة من الأفلام الطويلة كطريق العيالات ، و كان آخر أعمالها فيلم وثائقي عن سيرة راحل آخر الفنان الأمازيغي و فيلسوف الموسيقى الاطلسية محمد رويشة و الذي اختارت السيدة فريدة بورقية أغنيته الشهيرة " ايناس إيناس " عنوانا للوثائقي الذي حققته عرفانا منها على عطاء هذا الفنان العصامي القادم من الهامش المغربي .

و من بين الشخصيات التي نعت فقيد الإعلام فهد يعتة نذكر محمد نبيل بنعبد الله ، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، و الذي صرح بأنه  “ ينتمي لأسرة سياسية عريقة في النضال، حيث كان له مسار إعلامي غني ومعروف على صعيد واجهات إعلامية مختلفة، بينها جريدة بيان اليوم”.

وأضاف بنعبد الله، في تصريح لمجموعة من الجرائد الإلكترونية، قائلا : “الخبر الحزين شكل صدمة بالنسبة لنا جميعا، خاصة الأشخاص الذين عرفوه عن قرب”، خاتما: “كل التعازي لأسرته الصغيرة والكبيرة في المغنرب”. 

كنا نعت  الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، الصحفي فهد يعتة، واعتبرت وفاته خسارة كبيرة  خسارة كبيرة وبليغة للمهنة، ورزء فاذح للجسم المهني الاعلامي و وكتب مفتاح  رئيس الفيدرالية في تدوينة على صفحته الخاصة بموقع "فايسبوك": "فارس آخر من فرسان صاحبة الجلالة يترجل عن صهوة الحياة. رحم الله فهد يعته. وعزاؤنا واحد".

هشام عفيفي ( مستشار بجماعة واويزغت )




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
العلاقات المغربية/الإسبانية؛ تزكية ملكية لعهد جديد ونفس جديد لعلاقات استراتيجية متينة
الموقف الإسباني الجديد من قضية الصحراء هل هو استيعاب للدرس، أم اعتراف بالأمر الواقع
قراءة حول الموقف المغربي من الحرب الروسية الأوكرانية
ذاكرة جرح غائر
في قلب قصور واويزغت
السياسة لعبة قذرة
منهاج التربية الإسلامية الجديد من الكم إلى الكيف..
عو.ة ليالي أوروبا بعد غياب
امريكا و اوراق كلينكس الجزء الثالث
امريكا و اوراق ’كلينكس ’ الجزء الثاني