أضيف في 4 غشت 2022 الساعة 20:20


المفارقة الألمانية: تطور البنية التحية الرقمية وتخلف البنية التحتية العقلية


سليمان العمراني

بقلم سليمان العمراني

 

نشرت مجلة بلومبيرج( Bloomberg)/ طبعة الشرق الأوسط، يوم أمس الأربعاء 3 غشت مقالا بعنوان"Germany’s Anti-Digital Law Is a Case Study in Stunting Progress" للكاتب أندرياس كلوث/Andreas Kluth، تطرق فيه للمفارقة التي تعيشها ألمانيا، حيث إنها من أكبر الاقتصاديات الأوربية في البنيات التحتية الرقمية، لكنها تعيش حالة من التخلف الرقمي على المستوى القانوني وعلى مستوى العقليات.
 فبالرغم من توجيه الاتحاد الأوربي لبلدانه السبعة والعشرين بتحديث تشريعاتها بخصوص التوظيف، في ضوء الاستخدام المتزايد للاتصال الرقمي، بحيث يُخَيَّرُ المشغِّلون بين الأدوات الورقية والأدوات الرقمية، إلا أن قانون التوظيف الألماني، يحظر تماما العقود والتوقيعات الإلكترونية على الباحثين عن الوظائف عبر الإنترنت، بحيث إنه لا يمكن للرؤساء المباشرين التوقيع على عقود التوظيف إلا بالحبر الجاف تحت طائلة تغريمهم بما يصل إلى 2000 يورو في كل حالة.
والغريب الذي تحول إلى مُزْحة، حسب الكاتب، أنه في عهد المستشارة السابقة أنجيلا ميركل الذي امتد 16 عامًا، فإن كل حزب رئيسي في الانتخابات الألمانية يَعِدُ بالتحول الرقمي، لكنه وعد لم يَفِ به أحد على أرض الواقع. وقد كان من المفترض يورد الكاتب أن تقلب الحكومة الجديدة برئاسة المستشار أولاف شولتس هذه المعادلة وهي التي جعلت من التحول الرقمي رسالتها المركزية، إلا أن العكس هو الحاصل إلى اليوم.
ويسجل الكاتب في مقاله أن ألمانيا، وفق مؤشر استخدام الفواتير الإلكترونية تقبع في القاع تقريبا، واحتلت المرتبة 24 أوربيا في مؤشر انتشار خدمات الحكومة الإلكترونية، أما تقرير" ESCP Business School" الصادر في برلين فقد صنف ألمانيا واحدة من بلدان مجموعة العشرين التي تراجعت في التنافسية الرقمية حيث تحتل المرتبة الثالثة قبل الأخيرة.
إن العطب، وفق قراءة الكاتب، يوجد في البنية التحية العقلية، ويختم مقالته بالقول مازحا: "يتساءل البعض عن طريقة التسليم التي ستفرضها DGB في المرة القادمة(الاتحاد الألماني لنقابات العمال، الذي يقف وراء القانون الألماني المثير للجدل): الحنطور؟ أمِ الحمام الزاجل؟ كلاهما يتطلب بنيات تحتية واسعة في تربية الحيوانات. ربما ينبغي على حكومة شولز البدء في الاستعداد".
رابط المقال:
https://www.bloomberg.com/.../germany-s-new-anti-digital...

إقرأ أيضا : الصحة الرقمية بالمغرب: بين التطلعات المتنامية والإمكانات المهدورة


إقرأ أيضا : الصحة الرقمية بالمغرب: بين التطلعات المتنامية والإمكانات المهدورة




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
التصنيف الإلكتروني العالمي للمغرب سنة 2022: تقدم بطيئ في مؤشر الحكومة الإلكترونية وتقهقر في مؤشر المشاركة الإلكترونية
آي أفاق لنظام الاشتغال عن بعد بالمغرب وفرنسا؟
أين أذنك يا جحا؟ كلية آداب عين الشق تجيب بمثل جواب جحا..
استحالة المرور الرقمي إلى العصر الذهبي.... إذا واصلت ''مزُّور'' التواصل بالحديث الخشبي
اعتراف....
استراتيجية التحول الرقمي في أفق 2030- هكذا يجب أن تورد الإبل!
المفهوم الجديد للسلطة بين الأزمة الذاتية و الموضوعية
أيت تمازيرت وسؤال: أين الثروة؟
حذائي الذهبي....
الموسم والتقلية..