أضيف في 10 أكتوبر 2014 الساعة 21:07


برلمانيان من تادلة أزيلال يوقفان معركة التشرميل بين شباط واللبار



أطلس سكوب

ذكرت مصادر مطلعة أن برلمانيان من جهة تادلة أزيلال كان ضمن البرلمانيين الذين حالوا دون وقوع كارثة برلمانية، في الدورة البرلمانية في الجمعة الثانية من شهر أكتوبر، ويكون برلمانيو جهة تادلة أزيلال، قد أنقذوا ماء الوجه بعد سبات طويل، حيث نادرا ما نسمع عن تدخل ممثلينا في القبة التشريعية.

وحسب الصور التي نقلت عن موقع اليوم 24، فقد دخل شباط والبرلماني اللبار عن حزب الجرار، في ملاسنات تحولت إلى مشاذاة بالأيدي، بعد أن اتهم شباط بالشفار، وبالمسؤول الذي باع فاس وحولها إلى عاصمة للإجرام.


صور مشاذاة شباط واللبار، داخل المؤسسة التشريعية، لن تكون إذن إلا حلقة جديدة، من الفضائح التي اشتهرت بها هذه القبة، بعد الهجوم الشرس الذي شنه برلمانيون على علب الحلوى في اجتماع سابق، كشف عن نوعية البرلمانيين الذي يمثلوننا في السلطة التشريعية.

 




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
رئيس الحكومة : الحماية الاجتماعية ورش ملكي كبير يستوجب تنزيله العديد من الترتيبات
هذا ما قاله عزيز اخنوش حول الـ 100 يوم الأولى من ولاية الحكومة
اتفاق بين الحكومة والمركزيات النقابية التعليمية حول عدد من الإجراءات ذات الص لة بالملفات المطروحة (بلاغ لرئاسة الحكومة)
المملكة المغربية تدين بشدة الهجوم الآثم الذي شنته جماعة الحوثيين ومن يدعمهم على منطقة المصفح ومطار أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة (بلاغ)
ناصر بوريطة يتباحث مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية
بركة: 2022 ستكون سنة التغيير!
مراجعة اللوائح الانتخابية العامة واللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية .. إيداع الجداول التعديلية المؤقتة (بلاغ)
100 یوم على تنصیب الحكومة: حصیلة إیجابیة بالنسبة للأغلبیة، والمعارضة تتحدث عن فرص ضائعة
بايتاس: المتحور الذي ظهر بالدار البيضاء ''محلي''
أخنوش : مبادئ الحكومة المنفتحة تنهل من الأسس الدستورية للترسانة القانونية للمملكة