أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

مستجدات فاجعة أيت بواولي: ارتفاع حصيلة القتلى إلى 11منهم 5أطر تدريس و 12 إصابة

 

أطلس سكوب – عمر طويل

في اخر مستجدات الحادثة المؤلمة التي وقعت زوال اليوم الأحد 17 مارس الجاري، على مستوى الطريق الجهوية رقم 302 الرابطة بين أيت بوكماز وايت بواولي بإقليم أزيلال، علم من مصادر موثوقة أن عدد القتلى ارتفع إلى 11قتيلا فيما أصيب 12 آخرين بجروح بعضها وصفت بالخطيرة.

ووفق مصادر أ”طلس سكوب”، فإن الحادثة المؤلمة، خلفت وفاة 8 أشخاص بعين المكان، فيما توفي اثنين آخرين على متن سيارة الإسعاف، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 11 وفيات بعدما لفظ شخص آخر أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بأزيلال.

وذكرت المصادر نفسها، أنه سجل وفاة 5 مدرسين، ضمنهم أستاذ ينحدر من جماعة أيت عتاب ويدرس بثانوية أيت بواولي الإعدادية، إلى جانب أربع أستاذات أخريات ينحدرن من جماعات منها تاكلفت وواويزغت بإقليم أزيلال، وأستاذة أخرى تنحدر من المنطقة، أما باقي الوفيات فسجلت في صفوف المواطنين ضمنهم تلميذين.

هذا وقد جرى نقل المصابين على متن سيارات الإسعاف الى المستشفى الإقليمي بأزيلال لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تم توجيه بعض الحالات الخطيرة إلى بني ملال ومراكش.

ووفق مصادر “أطلس سكوب ” فقد تم نقل أربع حالات وهم أساتذة وأستاذات كانوا في رحلة العودة بعد نهاية العطلة مصابين بجروح وصفت بالخطيرة إلى المصحة الدولية بمراكش، فيما تم توجيه اثنين آخرين للمركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال، بينما يتابع 6 أشخاص آخرين علاجاتهم بالمستشفى الإقليمي بأزيلال.

وفور وقوع الحادثة تجندت مختلف المصالح من رجال الدرك الملكي وعناصر السلطة المحلية ورجال الوقاية المدينة، حيث جرى نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاجات، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع بمعرفة ظروف وملابسات الحادثة.

ورجحت مصادر “أطلس سكوب” أسباب وقوع الحادثة إلى خطأ مهني من السائق، أثناء نزوله من الحافلة لتقديم مساعدة لأحد مستعملي نفس الطريق؛ وأكدت مصادر موثوقة ان السبب يتعلق بانقلاب سيارة للنقل المزدوج بعد هبوطها، بشكل عرضي، في أحد المنحدرات لعدم التثبيت الجيد لنظام حصر المركبة. مما أدى إلى تدحرج الحافلة من على قمة جبلية نحو جرف صخري، مخلفا وفيات وإصابات في صفوف الركاب.


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد