أضيف في 19 مارس 2019 الساعة 17:41


المجلس الأعلى للحسابات يفحص النشاط المنجمي للمكتب الشريف للفوسفاط


الدار البيضاء/19 مارس 2019/ومع/ نشر المجلس الأعلى للحسابات، أمس الاثنين، خلاصة متعلقة بمهمة مراقبة تسيير المجمع الشريف للفوسفاط، حول النشاط المنجمي بالمواقع التي يتم استغلالها من طرف المجمع.

وذكر بلاغ للمجلس أن هذه المهمة، التي تناولت أهم جوانب النشاط المنجمي الذي يشمل استخراج الفوسفاط ومعالجته عن طريق الغسل والتعويم، قد تمت الموافقة عليها من خلال إصدار توصيات ونتائج.

وأضاف البلاغ أن المهمة انصبت، بشكل خاص، على الجوانب المتعلقة بتخطيط وبرمجة الأنشطة المنجمية، وكذا معالجة الفوسفاط، مشيرا إلى أنها تطرقت إلى استخدام وصيانة المعدات المستعملة في الاستغلال المنجمي بالإضافة إلى الجوانب البيئية المتعلقة بهذا النشاط.

وأوضح المجلس أن هذه المهمة توصلت إلى خلاصات أهمها أن مسلسل تخطيط الأنشطة المنجمية على المدى المتوسط والبعيد يتطلب تأطيرا أفضل وتوحيدا على مستوى مختلف المناجم، كما أن دراسات منجمية في حاجة إلى مزيد من الدقة من أجل تحكم أفضل في العوائق اللاحقة التي تعترض الاستغلال المنجمي.

وسلط التقرير، أيضا، الضوء على ضرورة الاهتمام أكثر بالجدولة الزمنية لتشغيل المناجم الجديدة تفاديا لعرقلة تحقيق أهداف الرفع من الطاقة الإنتاجية، والحاجة إلى تأطير مناسب لمسلسل اقتناء الوعاء العقاري وتأمينه لتلبية حاجيات الحفاظ على مستوى الإنتاج والرفع منه في ظروف ملائمة.

وأكد المجلس على ضرورة إخضاع مسلسل البرمجة السنوية للإنتاج إلى إطار مرجعي موحد وموثق لتفادي المشاكل التي تعترض تنفيذه خلال السنة، والحاجة إلى تحسين تدبير مخزونات الفوسفاط على مستوى المغاسل تجنبا للاضطرابات التي يمكن أن تنتج عنها على مستوى تنفيذ برامج الإنتاج.

وسجل المجلس أن معدات الاستغلال تتطلب وضع سياسة لتجديدها والتخلي عن المتقادمة منها وكذلك إرساء تتبع أفضل لاستعمالها على أساس وسائط معلوماتية، مشددا على ضرورة الإسراع في إنجاز أوراش الارتقاء بصيانة المعدات إلى مستوى الاحترافية خدمة لأهداف التميز التشغيلي.






وأكد أيضا على ضرورة مضاعفة المجهودات من أجل إعادة تأهيل الأراضي التي تم استغلالها والتعويض عن التأخير المسجل في هذا الشأن، مبرزا أهمية إعادة النظر في طريقة معالجة الأوحال الناتجة عن غسل الفوسفاط لما تسببه من ضياع لمساحات مهمة من الأراضي بالإضافة إلى تأثيرها على البيئة الذي يستوجب التتبع والدراسة.

وعلى ضوء نتائج وخلاصات هذه المهمة أصدر المجلس الأعلى للحسابات مجموعة من التوصيات والاقتراحات من أجل تحسين تدبير الجوانب التي تناولتها المهمة ومن أهمها تحسين نظام تخطيط النشاط المنجمي من خلال وضع آليات مناسبة وموثقة، وتطوير نظام برمجة الإنتاج عن طريق استكماله بمساطر موحدة ومعتمدة وموثقة.

كما أكد المجلس الأعلى للحسابات، في هذا الصدد، على تحسين طرق الاستخراج واستعمال المعدات المنجمية، ووضع آلية تتبع وبرامج عمل سنوية للتحكم في تنفيذها، وكذا تحسين استغلال القدرة الإنتاجية بالمغاسل من أجل الرفع من مردودية هذه المنشآت، وإعداد وتطبيق سياسة خاصة بتجديد حظيرة المعدات.

وأشار إلى الإسراع في إنجاز أوراش الارتقاء بصيانة المعدات، وبلورة وتنفيذ خطط طموحة لمعالجة وإعادة تأهيل الأراضي المستغلة، والبحث عن حلول ملائمة للتحكم في تنامي مساحات الأحواض المستعملة لتخزين الأوحال الناتجة عن غسل الفوسفاط.

وتجدر الإشارة إلى أنه نظرا لحساسية الجوانب التي تناولتها المهمة وطبيعة المعطيات التي تم استعمالها، والتي يمكن أن يؤدي نشرها إلى الإضرار بمصالح المجمع، وعلى غرار الممارسات السائدة على الصعيد الدولي والمعتمدة لدى الأجهزة العليا للرقابة، فقد قرر المجلس عدم نشر التقرير المتعلق بهذه المهمة.

وأوضح البلاغ بهذا الصدد أن "المجمع يشتغل في مجال تنافسي يفرض تحصين المعلومات حول قدراته الإنتاجية، وكذا حول مناهج وطرق التصنيع المستعملة"، مشيرا إلى أنه "تم تبليغ التقرير الكامل المتعلق بهذه المهمة إلى الرئيس المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط".





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
وزارة العدل تتيح امكانية النطق بالأحكام باللغة الأمازيغية والترجمة من وإلى الأمازيغية داخل المحاكم والإدارة وخلال التحقيق والترافع
المحاكمة عن بعد أضحت مكسبا ينبغي تعزيزه بإطار قانوني (وزير العدل)
العدول الجدد يؤدون اليمين القانونية بمحكمة الاستئناف بمراكش
المخطط الرقمي ورش استراتيجي سيغير لامحالة صورة العدالة وطريقة تدبير الادارة القضائية بالمحاكم (وزير العدل)
عدد القضايا المحكومة عن بعد بلغ 2406 ما بين 8 و 12 يونيو الجاري
متابعة أربعة أشخاص بمكناس في حالة اعتقال بسبب النصب منهم يوتيوبر مشهور
وزارة العدل تصدر دليل التدبير الاداري للمحاكم في ظل تمديد حالة الطوارئ الصحية
معطيات صادمة عن اغتصاب قاصر بالفقيه بنصالح
الوضع الكارثي لبعض مراكز القضاة المقيمين يدفع بعض القضاة والعاملين بها الى ترميمها واصلاحها من مالهم الخاص والنموذج من واويزغت
النقاط الرئيسية في عرض وزير العدل خلال اجتماع عن بعد مع المديرين الفرعيين والمسؤولين الإداريين بقطاع العدل