أضيف في 1 غشت 2019 الساعة 15:19


اليد الممدودة للمغرب نحو الجزائر ستعطي دفعة للبناء الإفريقي (خبير سنغالي)


(ومع) أكد الخبير السنغالي ألييون ندياي، وهو مدرس بجامعة شيربروك الكندية، أن اليد الممدودة للمغرب نحو الجزائر ستعطي دفعة للبناء الإفريقي الذي يحظى فيه البلدان بدور مهم.

وقال نديائي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "هذا الانفتاح على الجزائر يبدو عنصرا هاما في الخطاب الملكي الذي يتعين أن يكون محل ترحيب، ومن خلال ذلك سيتعزز البناء الإفريقي أكثر".

وأضاف أن هذا الانفتاح للمغرب سيمكن المغرب ليس فقط من الانخراط على نحو أكثر انسجاما في فضائه الإقليمي المغاربي، بل سيعطي أيضا "دفعة قوية للبناء الإفريقي، حيث يضطلع البلدان بدور مهم للغاية".

واعتبر أنه يتعين على المغرب تأكيد ريادته في القارة من خلال تطوير أوجه التكامل مع البلدان الأخرى. ويبدو مثال التعاون مع نيجيريا، من خلال مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط الذي مكن العملاق الغرب الإفريقي من تعزيز إنتاجه من الأسمدة وتحقيق إنتاج فلاحي قياسي، السبيل الذي يتعين الانخراط فيه".






وفيما يتعلق بقضية الصحراء المغربية، أكد ندياي أن "المسلسل الذي تشرف عليه الأمم المتحدة يجب أن يأخذ مجراه"، مشيرا إلى أن تأكيد المغرب التزامه تجاه المؤسسة متعددة الأطراف هو "عمل قوي، نأمل ، أن يمكن من الوصول إلى حل دائم من أجل السلام والاستقرار والازدهار في القارة الإفريقية".

من جهة أخرى، أشار الخبير السنغالي فيما يتعلق بالقرار الذي اتخذه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتشكيل لجنة خاصة حول النموذج التنموي للمغرب، إلى أن "هذا يبدو أساسيا بالنسبة للمغرب الذي عرف نموا مهما خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف أن "هذا التوجه الاجتماعي في رؤية التنمية التي يريد المغرب اعتمادها ستعزز نموذج نموه وستوسع قواعد اقتصاده، من أجل المصلحة العامة للمملكة، ولكن أيضا من أجل مصلحة القارة".





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
النموذج التنموي الجديد.. حزب النهضة والفضيلة يدعو لاستكمال البناء الديمقراطي والمؤسساتي ومحاربة الرشوة
عندما تحتفل ''البوليساريو'' بهزيمة في البرلمان الأوروبي
حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية يدعوان مجددا رئيس الحكومة للتعجيل بفتح ورش الإصلاحات السياسية والانتخابية
مدرجات الملاعب في شمال إفريقيا تتحول إلى منابر لشباب غاضب
نفقات الأحزاب السياسية فاقت 116 مليون درهم سنة 2018 (المجلس الأعلى للحسابات)
خمسة مترشحين يتنافسون على منصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة
الاشتراكي الموحد بأزيلال يناقش النموذج التنموي الجديد ويصدر بلاغا للرأي العام
حزب الحركة الشعبية يدعو إلى اعتماد سياسات عمومية جريئة تستجيب لانتظارات كافة المواطنين خاصة في الوسط القروي
اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تستمع لممثلي جامعة غرف الصناعة التقليدية، وحزب اليسار الأخضر، والمنظمة الديمقراطية للشغل، وحزب الوحدة والديمقراطية، و7 أحزاب
ممثلو حزب الأصالة والمعاصرة يقدمون تصورهم بشأن تجديد النموذج التنموي