أضيف في 19 شتنبر 2019 الساعة 16:00


وزارة الداخلية تستعد لإحداث مناصب جديدة تابعة للولاة لأول مرة





و م ع

 

أوردت ورقية المساء أن وزارة الداخلية بصدد إجراء تغييرات كبيرة بمصالحها المركزية، إضافة إلى إحداث مناصب جديدة لأول مرة ستكون تابعة للولاة وستهتم بكل ما هو جهوي وبعيدا عن المدن الكبيرة، إذ سيتم تعيين کتاب جهويين سيعملون تحت إمرة الكتاب العامين والولاة وسيتم تحديد مهامهم بالتدقيق من طرف وزیر الداخلية.


وستناط بالمعنيين بالوظائف الجديدة مهام التنسيق والتسيير ومواكبة المصالح اللاممركزة للدولة، والجماعات الترابية، إذ تبقى المهام الرقابية من بين اختصاصاتهم، خاصة في المدار القروي والمصالح النائية.

 

 وتم التحضير للهيكلة الجديدة وإحداث أقسام ستكون لأول مرة بوزارة الداخلية كقسم الدراسات والتتبع والتحديث، والقسم الجهوي للجماعات الترابية، وقسم التنسيق الجهوي للتنمية البشرية وأقسام أخرى ستكون تابعة للكتابة العامة للشؤون الجهوية بولايات الجهات.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
النموذج التنموي الجديد.. حزب النهضة والفضيلة يدعو لاستكمال البناء الديمقراطي والمؤسساتي ومحاربة الرشوة
عندما تحتفل ''البوليساريو'' بهزيمة في البرلمان الأوروبي
حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية يدعوان مجددا رئيس الحكومة للتعجيل بفتح ورش الإصلاحات السياسية والانتخابية
مدرجات الملاعب في شمال إفريقيا تتحول إلى منابر لشباب غاضب
نفقات الأحزاب السياسية فاقت 116 مليون درهم سنة 2018 (المجلس الأعلى للحسابات)
خمسة مترشحين يتنافسون على منصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة
الاشتراكي الموحد بأزيلال يناقش النموذج التنموي الجديد ويصدر بلاغا للرأي العام
حزب الحركة الشعبية يدعو إلى اعتماد سياسات عمومية جريئة تستجيب لانتظارات كافة المواطنين خاصة في الوسط القروي
اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تستمع لممثلي جامعة غرف الصناعة التقليدية، وحزب اليسار الأخضر، والمنظمة الديمقراطية للشغل، وحزب الوحدة والديمقراطية، و7 أحزاب
ممثلو حزب الأصالة والمعاصرة يقدمون تصورهم بشأن تجديد النموذج التنموي