أضيف في 9 يناير 2020 الساعة 10:30


أكاديمية التربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة: معطيات وأرقام حول موسم 2019/2020





أطلس سكوب ـ ومع/ فيما يلي المعطيات الرئيسية المتعلقة بالمشهد التعليمي لجهة بني ملال –خنيفرة لموسم 2019/2020 وفق أرقام صادرة عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة: - 550 ألفا و700 تلميذ وتلميذة التحقوا بمختلف المؤسسات المدرسية بالجهة برسم السنة الدراسية 2019-2020، منهم 265 ألف و239 تلميذة، وذلك بزيادة تقدر بنسبة 3 في المائة مقارنة بالسنة الدراسية السابقة.

- العدد الإجمالي للملتحقين يشمل التعليم الابتدائي ب343 ألفا و659 تلميذا وتلميذة، والتعليم الإعدادي ب135 ألف و46 والتأهيلي ب74 ألفا و403.

- 52 ألفا و308 تلميذا وتلميذة من المجموع الإجمالي التحقوا بأقسام التعليم الخصوصي.

- على مستوى الدعم الاجتماعي استفاد 373 ألفا و314 تلميذا وتلميذة من المبادرة الملكية "مليون حقيبة"، بزيادة قدرها 92ر4 في المائة مقارنة بالسنة الماضية.

- عدد الحجرات المخصصة للتدريس بلغ 11 ألفا و189 بالنسبة للتعليم الابتدائي و3 آلاف و645 بالنسبة للإعدادي وألفين و263 بالنسبة للتعليم الثانوي التأهيلي.

- فيما يتعلق ببرنامج "تيسير"، استفاد 212 ألفا و52 تلميذا وتلميذة من هذا الدعم الاجتماعي، ما يمثل أزيد من 142 ألف أسرة.

- تعزيز البنية التحتية المدرسية بافتتاح ثلاث مدارس ابتدائية جديدة وثانوية تأهيلية ومدرستين جماعاتيتين.

- تعزيز العرض المدرسي أيضا من خلال بناء ألف و202 حجرة دراسية جديدة و26 مؤسسة جديدة، منها 10 مدارس خصوصية بالإضافة إلى تجديد 4 داخليات، علاوة على افتتاح أربع مؤسسات ثانوية، ليصل إجمالي عدد المؤسسات التعليمية بالجهة إلى 837، منها 599 مخصصة للتعليم الابتدائي و144 للتعليم الثانوي الإعدادي و94 للتعليم الثانوي التأهيلي.

- على مستوى بنيات الاستقبال المتعلقة بالدعم الاجتماعي، ارتفع عددها بشكل كبير بافتتاح ست داخليات جديدة لتنضاف إلى 99 داخلية أخرى، بالإضافة إلى 92 دارا للطالب.

- فيما يتعلق بالموارد البشرية، التحق 1192 مدرسا جديدا بالطاقم التدريسي بالجهة، منهم 582 مدرسا بالتعليم الابتدائي و610 مدرسين بالتعليم الثانوي.

- التوقيع، خلال السنة المنصرمة، على أربع اتفاقيات شراكة في ميدان التربية والتكوين، بقيمة إجمالية تقدر ب2ر2 مليار درهم.

وتروم الاتفاقيات المذكورة، التي وقعها كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي ووالي جهة بني ملال خنيفرة عامل إقليم بني ملال السيد الخطيب لهبيل ورئيس المجلس الجهوي إبراهيم مجاهد، وضع إطار للشراكة والتعاون بين مختلف الأطراف من أجل تعزيز العرض التربوي بالجهة من خلال إحداث مدارس جماعاتية وداخليات ومطاعم، علاوة على إصلاح المؤسسات التعليمية والنهوض بالنقل المدرسي، في سياق تحسين المؤشرات الخاصة بالنظام التعيلمي بالجهة على المدى المتوسط.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أزمة كوفيد-19..القراءة كمضاد حيوي للقلق
الاستاذ المثير للجدل الجيلالي الأخضر يطلق حملة'' كالس كالس فدارك ، قرا كتاب''
توضيح.. توقيف الدراسة بجميع مؤسسات التربية والتكوين لا يعني إقرار عطلة مدرسية استثنائية (بلاغ مشترك)
وزارة التربية الوطنية.. أي مسطحة رقمية أو برامج معلوماتية يتم تداولها بشكل رسمي لا يعتد بها (بلاغ)
إليكم المنصات التعليمية الرسمية للتعلم عن بعد في ظل تعليق الدراسة بسبب’كورونا’
تعلموا الدروس من الصين، شعب المليار ونصف نسمة واجه أزمة كورونا في صمت
حملات تحسيسية بمؤسسات تعليمية بإقليم أزيلال للوقاية من فيروس كورونا
عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال يوضح الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف الإدارة للتصدي لتفشي وباء كورونا
الفروض المنزلية.. ضرورة تعليمية لتنمية قدرات الأطفال أم وقت ضائع يحرمهم من الاستمتاع بطفولتهم
ندوة افتتاحية لمشروع ’مبادرة تمكين’ بإقليم أزيلال لتحويل الثانويات العمومية إلى بؤر للابتكار الاجتماعي