أضيف في 27 يناير 2020 الساعة 20:29


مصرع أسطورة كرة السلة الأميركي للمحترفين كوبي براينت في حادث تحطم مروحية أدى الى مقتل 8أشخاص


 (أ ف ب) - تصدر خبر مصرع أسطورة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين كوبي براينت الأحد في حادث تحطم مروحية أدى الى مقتل ثمانية أشخاص آخرين بينهم ابنته جيانا (13 عاما)، العناوين ليس فقط في الولايات المتحدة بل في كافة أرجاء العالم.

ولقي براينت، المتوج بلقب الدوري الأميركي خمس مرات بقميص لوس أنجليس ليكرز إضافة الى ذهبيتين أولمبيتين مع منتخب بلاده، حتفه الأحد نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في كالاباساس، مدينة لوس انجليس جنوب ولاية كاليفورنيا.

وخرجت مجلة "سبورتس إيلوسترايتد" الأميركية بصورة لابن الـ41 عاما الذي اعتزل اللعب عام 2016، بالأبيض والأسود، كاتبة "كوبي براينت، 1978-2020".

وكتب بيل بلاشك في "لوس أنجليس تايمز"، صحيفة المدينة التي تعشق براينت: "كيف يحدث ذلك؟ كوبي أقوى من أي مروحية. لم يكن بحاجة حتى الى مروحية. طار الى العظمة طيلة 20 عاما، حاملا معه مدينة خ ط ف ت أنفاسها".

وفي الطرف الآخر من البلاد على الساحل الشرقي، نشر موقع صحيفة "نيويورك تايمز" نبذة مطولة عن براينت، مشيدا بـ "مسيرته الاستثنائية"، مع ذكره لتهمة الاغتصاب التي وجهت للاعب عام 2003 في كولورادو قبل أن تسقط الدعوى.

وكتب جايسون غراي في صحيفة "وول ستريت جورنال" مقالا بعنوان "ماذا يعني كوبي براينت؟"، معتبرا أن نجم ليكرز السابق "جسد الشخص المهيمن (+ألفا+) في الرياضة المعاصرة".

وتابع "في الملعب، كان +ألفا+ حقا، للأفضل، وأحيانا للأسوأ، في العظمة والهزيمة، مطالبا بحمل المباراة بأكملها على كتفيه عندما تكون الأمور على المحك، وحتى عندما لا تكون كذلك بتاتا".

وعم الحزن القارة الأوروبية بنفس القدر، لاسيما في إيطاليا حيث قضى براينت جزءا من طفولته بصحبة والده الذي كان محترفا هناك.

وخرجت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" بعنوان "لا تراجيديا"، أي المأساة بالإيطالية، مذكرة بقدرة براينت على "تحدث الإيطالية بطلاقة" أثناء إقامته في البلاد.

ونشرت الصحيفة أيضا مقطع فيديو لبراينت أيام الصغر يلعب كرة السلة في بيستويا، توسكانا.

وبدورها، استذكرت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" عشق براينت لإيطاليا وكرة القدم حيث كان من مشجعي نادي ميلان، بحسب ما أكد مؤخرا بالقول "كررت دائما، إنه إذا تم قطع يدي اليسري، فدمي سيكون باللونين الأسود والأحمر (لونا ميلان)، أما إذا قطعت يدي اليمنى فالدم سيكون باللونين الأصفر والأورجواني (ليكرز)".

ونقلت "كورييري ديلو سبورت" عن أسطورة روما والمنتخب الإيطالي لكرة القدم فرانشيسكو توتي قوله أنه كان "شرفا لي أن أتعرف على البطل الأميركي"، فيما علق نجم نادي ميلان ويوفنتوس السابق أندريا بيرلو على خبر رحيل براينت، بالقول "كنت مثالا يحتذى به لجيلنا، أرقد بسلام أيها الأسطورة".

وأعرب نجم يوفنتوس الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو عن حزنه الكبير "لسماعي هذا الخبر المفجع عن موت كوبي وابنته جيانا. كوبي كان أسطورة حقيقية ومصدر إلهام للكثيرين. أتوجه بأحر التعازي لعائلته وأصدقائه ولعائلات جميع الذي خسروا حياتهم في الحادث".

ومن جهته، أعرب قائد برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن حزنه العميق، قائلا "افتقد الى الكلمات... كل أفكارنا مع عائلة كوبي وأصدقائه. كان من دواعي سروري التعرف اليه وأن أتشارك معه لحظات جميلة. إنه نابغة...".

أما زميله السابق في النادي الكاتالوني الإسباني أندريس إنييستا، فاعتبر رحيل براينت "فاجعة... يا له من خبر محزن. أفكاري وصلواتي معك ومع عائلتك. ارقد بسلام كوبي".






وكتب ايقونة الكرة الانكليزية ديفيد بيكهام الذي دأب على مشاهدة مباريات لوس انجليس ليكرز عندما كان لاعبا في صفوف لوس انجليس غالاكسي في نهاية مسيرته على حسابه على انستغرام "احتجت الى ساعات كثيرة لكي اجد ماذا اكتب ولا اعتقد بأن كلماتي ستكون كافية لشرح مشاعري تجاه الرحيل المأساوي لكوبي".


وفي فرنسا، حيث عاش براينت لفترة وجيزة أيضا عندما كان مراهقا، كرست صحيفة "ليكيب" الرياضية تسع صفحات لموت النجم، أسفل صورة لبراينت ومن خلفه الأفق الباريسية.

واستذكرت "ليكيب" تصريحا لبراينت أدلى به للصحيفة عام 2017 قال فيه بأن "كرة السلة وحدها لا تحدد شخصيتي".

وتحدثت "ماركا"، الصحيفة الرياضية الأكثر شعبية في إسبانيا، عن "الألم والمجد" بعد مصرع براينت، فيما كتب روي وارد في صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" الأسترالية: "ي نه ك معظم اللاعبين من ماراتون الدوري الاميركي للمحترفين أو يستنفذون طاقاتهم بسبب 82 مباراة، بالإضافة إلى الأدوار الإقصائية +بلاي أوف+، سنة بعد سنة"، مستطردا بأن كوبي كان أحد النادرين الذين خالفوا القاعدة لأنه "عمل على نفسه حتى يتمكن من الوقوف في كل رحلة على الطريق (مباراة خارج ملعب فريقه)، كل إصابة، كل صافرة استهجان، كل تسديدة خاطئة وكل خسارة".

وعلى الرغم من انشغال البلاد بوباء كورونا القاتل الذي أصيب به أكثر من 2700 شخص في أنحاء البلاد، أحدث مصرع براينت صدمة كبيرة جدا في الصين، العاشقة لكرة السلة وحيث يحظى نجم ليكرز السابق بمكانة خاصة جدا.

فقد شارك وسم "كوبي مات" أكثر من 1,2 مليار مرة على شبكة "ويبو" الاجتماعية الموازية لتويتر، ونشرت أكثر من مليون رسالة بعد ساعات قليلة من إعلان وفاته.

وكتب أحد مستخدمي الإنترنت الصينيين "كوبي ليس لاعب كرة سلة، إنه مدرب حياتي"، فيما رفض آخر تصديق خبر وفاة مثاله الأعلى، كاتبا أن الخبر "+مزيف+، +مزيف+، لا أستطيع أن أصدق ذلك".

وفي رسالته الأخيرة المنشورة في حسابه على موقع "ويبو"، أرسل براينت تمنياته لمشجعيه الصينيين بمناسبة السنة القمرية الجديدة، قائلا "أتمنى لكم السعادة والصحة والسحر الداخلي لمزيد من النجاح في عام الجرذ" بحسب تقويم الأبراج في الصين.


وكشف قائد الشرطة في لوس انجليس اليكس فيلانويفا بان التحقيقات قد "تستغرق وقتا" مناشدا انصار اللاعب بعدم التوجه الى مكان سقوط الطائرة لان الوصول الى تلال كالاباساس وعر للغاية وقد يعرقل وصول بعض المحققين.

وبحسب المعلومات الاولية المتوفرة لدى التحقيق وتناولتها الصحف الاميركية، فان بيانات الرحلة اشارت الى صعوبات ظهرت لدى تحليق الطائرة فوق حديقة الحيوانات في لوس انجليس عندما تم ابلاغ قائد الطائرة بانه يحلق على علو منخفض.

وبعدها بدقائق قليلة، يبدو ان طائرة الهيليكوبتر اصطدمت بتلة ترتفع حوالي 520 مترا عن الارض قبل ان تشتعل فيها النيران.

واشارت شرطة لوس انجليس في اتصال اجرته وكالة "فرانس برس" بان سوء الرؤية اجبرت جميع طائرات الهليكوبتر التابعة لها ان تبقى جاثمة على ارض المطار صباح الحادثة ولم تتحرك الا في فترة بعد الظهر لدى انقشاع الرؤية.

وقال المتحدث باسم الشرطة جوش روبنشتاين "الاحوال الجوية لم تكن تلبي المعايير الدنيا للطيران".

وقالت الوكالة الاميركية المخولة امن المواصلات بانها انتدبت فريقه مؤلفا من 18 شخصا للمشاركة في التحقيقات الى جانب المسؤولين عن حركة الطيران في الولايات المتحدة.

ويرجح الخبراء والسلطات المسؤولة نظرية سوء الطقس اكثر منه عطل فني.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
بعد ايطاليا واسبانيا : بريطانيا تتخطى للمرة الأولى 500 وفاة في يوم واحد بكورونا المستجد
أكثر من 500 وفاة بكوفيد-19 في بلجيكا
812 وفاة خلال 24 ساعة بكوفيد-19 في إسبانيا والحصيلة الإجمالية تبلغ 7340 وفاة
عاجل .. إسبانيا تسجل حصيلة قياسية جديدة قدرها 838 وفاة جراء كورونا في يوم واحد
ايطاليا : بلدة بدون إصابات بفيروس ''كورونا'' بمقاطعة لومبارديا تثير اهتمام الأطباء
أكثر من 30 ألف وفاة في العالم جراء كوفيد-19 و640 ألف إصابة في 183 دولة
عدد الإصابات بفيروس كرورونا في الولايات المتحدة يتخطى عتبة 100000 حالة والوفيات 1544
نحو 1000 وفاة خلال 24 ساعة بإيطاليا في أسوأ حصيلة في العالم
عاجل..أكثر من 4000 وفاة و56 ألف إصابة بكورونا المستجد في إسبانيا
كورونا ينتشر في اسبانيا أكثر من إيطاليا والادعاء يفتح تحقيقا بعد اكتشاف جثث في دور المسنين(فيديو)