أضيف في 15 فبراير 2020 الساعة 00:53


النموذج التنموي الجديد.. حزب النهضة والفضيلة يدعو لاستكمال البناء الديمقراطي والمؤسساتي ومحاربة الرشوة


أطلس سكوب ـ ومع/ دعا حزب النهضة والفضيلة، اليوم الجمعة بالرباط، إلى استكمال البناء الديمقراطي والمؤسساتي، ومحاربة الرشوة، باعتبارها أسس النموذج التنموي الجديد.

واقترح حزب النهضة والفضيلة، في مذكرة متعلقة بالنموذج التنموي الجديد، تم تقديمها خلال اجتماع انعقد بحضور الأمين العام للحزب وأعضاء المكتب السياسي، عددا من الأسس، تتمحور حول مواصلة الاستثمار في الاستقرار والنهوض بالرأسمال البشري باعتبارها أهدافا للتنمية، واستكمال مسلسل البناء الديمقراطي ومكافحة الرشوة بكافة أشكالها.

واعتبر الحزب أن هذا النموذج التنموي الجديد يتعين أن يستجيب لعدد من المحددات القانونية، منها تبني بعد العدالة المجالية واللاتمركز الإداري، وبلورة إصلاحات من أجل نظام جبائي ناجع، وتشجيع الاستثمار، من خلال تنفيذ ميثاق في هذا المجال.

كما نادى الحزب بضرورة إصلاح النظام القضائي، وتطوير قطاع الفلاحة والنسيج الصناعي، من خلال دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، والنهوض بالاستثمار العمومي وإدماج بعد الجهوية ضمن دينامية التنمية، مع تبني نموذج تنموي خاص بالعالم القروي.






وتم التركيز، ضمن هذه التوصيات، المنبثقة عن سلسلة اجتماعات استضاف الحزب خلالها خبراء من مختلف التخصصات، على ضرورة تشجيع التشغيل ومكافحة البطالة، حيث يوصي الحزب في هذا الصدد بإحداث 200 ألف منصب شغل سنويا، 150 ألف منصب منها تعد نتيجة مباشرة للنمو الاقتصادي و50 ألفا منها تتمخض عن النهوض بالمقاولاتية، فضلا عن الحفاظ على التوازنات الماكرواقتصادية والتوازنات الخارجية.

وتسلط المذكرة الضوء، أيضا على أهمية الحفاظ على البيئة ودعم التنمية المستدامة، والحد من الفقر وتبسيط الولوج إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتحسين العرض الصحي، والنهوض بتعليم ذي جودة ويلائم متطلبات سوق الشغل.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
لفتيت.. مشروع مرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية يتوخى تحقيق الأمن الصحي العمومي
مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بقانون يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها
أحزاب سياسية تتبرع بما يعادل شهرا من الدعم العمومي السنوي المقدم لها لفائدة صندوق تدبير جائحة كورونا
تبع تدبير انتشار وباء فيروس كورونا: بلاغ للديوان الملكي
أهم التدابير لمواجهة فيروس كورونا والاجراءات لمنع الاحتكار والتلاعب في المواد الغذائية في حوار رئيس الحكومة مع القنوات الوطنية(فيديو)
خبراء: الديمقراطية التشاركية في المغرب لا ترقى إلى مستوى التطلعات
عندما تحتفل ''البوليساريو'' بهزيمة في البرلمان الأوروبي
حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية يدعوان مجددا رئيس الحكومة للتعجيل بفتح ورش الإصلاحات السياسية والانتخابية
مدرجات الملاعب في شمال إفريقيا تتحول إلى منابر لشباب غاضب
نفقات الأحزاب السياسية فاقت 116 مليون درهم سنة 2018 (المجلس الأعلى للحسابات)