أضيف في 20 فبراير 2020 الساعة 22:14


ساكنة حي الأمل / لابروال بأزيلال، تتابع بقلق مستقبل مشروع تأهيل الشعبة


المسلك سعيد أطلس سكوب  


كما أسلفنا الذكر في مقالات سابقة ، استبشرت ساكنة حي الأمل و حي السلام ( قرب السويقة ) خيرا ، بعد أن تمت المصادقة على مشروع تأهيل الشعبة الكبرى المخترقة للمدار الحضري للمدينة l’abreuvoir ، و ذلك خلال شهر نونبر 2018 .

 

 هذا المشروع الهام الذي تشرف عليه وكالة حوض أم الربيع بشراكة مع المجلس الجماعي والهادف إلى "حماية المدار الحضري لأزيلال من خطر الفيضانات " . مشروع انتظرته الساكنة بفارغ الصبر منذ أزيد من ثلاث سنوات بعد الزيارة الميدانية التي قام بها مهندسان من وكالة حوض أم الربيع أواخر شهر مارس من سنة 2016 .  والحقيقة أن تأهيل هذه الشعبة لن يحمي فقط الساكنة من الفيضانات، بل سيخلصهم من العديد من الآفات التي يعانون منها بشكل يومي سبق و أن فصلنا فيها تفصيلا..



المشكل الذي يطرح حاليا إلى حدود كتابة هذه السطور، أمام المقاولة المسؤولة عن تهييئ الشعبة الكبرى (أسفل المركب التجاري للقرب ) ، هو تدخل بعض أصحاب الفدادين المجاورة للشعبة، بين الفينة و الأخرى ، يطالبون فيها المقاول إما : بعدم توسيع عرض المجرى أثناء عملية الحفر، لكون هذا التوسيع "يزاحم أو يلامس " بعض البقع الأرضية . أو يطالبونه بعدم حفر المجرى في هذا الاتجاه و مواصلة  الحفر في اتجاه آخر ! أو أشياء أخرى...


وهذه الزيارات و "الاقتراحات" المتكررة تضع المقاول حاليا في حيرة من أمره كما تعرقل أشغال مشروع هيكلي هام انتظرته الساكنة بفارغ الصبر .





و جدير بأن نشير للتذكير فقط ، بأن أخطاء الماضي القريب تسبب اليوم في هكذا وضعية لا يحسد عليها ، حيث إن التدخلات المشبوهة للباشا السابق في توزيع الشواهد الإدارية بشكل عشوائي خصوصا بهذا الحي بالضبط ، هي التي أفرزت هذه المشاكل التي تضع الجميع على المحك .


  

يصرح الأستاذ يوسف تلموت وهو فاعل جمعوي يناضل بالحي منذ فترة : " أخطاء توزيع الشواهد الإدارية بشكل مشبوه على أصحاب الفدادين من طرف الباشا السابق تضع اليوم مسؤولي السلطة المحلية على المحك، كما تحرج الساكنة وتزعج المجتمع المدني بالكثير من الأحياء، وهذا الحي لا يخرج عن دائرة ضحايا البقع المشبوهة و صفقات الريع، والتي يعتبر مشكل الشعبة من بين نتائجها الوخيمة على التنمية المنشودة ...".


والحقيقة أن السكوت عن خروقات عديدة في مجال التعمير : انعدام التصفيف ( لدينا صور فاضحة لهذا المشكل) ، الترخيص للبناء على الحافة ( كما حصل مؤخرا في هذا الحي على مشارف الشعبة ، ما استعجل بتدخل  ميداني للجنة مختلطة وقفت على حجم الخرق السافر ، خصوصا بعد توصلها بمراسلة من أحد الفاعلين الجمعويين في هذا الشأن نتوفر على نسخة منها موجهة إلى السيد وزير التعمير و الإسكان وسياسة المدينة و إعداد التراب )، تحويل المجرى الحقيقي والطبيعي للشعبة نحو اتجاه آخر باستعمال آلة حفر خاصة قصد استغلال "بقع" أرضية لا تمثل أي شكل هندسي إذ لا هي بمربع و لا بمستطيل و لا بشبه منحرف ، وذلك  لمصلحة شخصية صرفة ...الخ . هذا السكوت أضحى أمرا مرفوضا. والمجتمع المدني يدعو من خلال جرد هذه الأمثلة، السلطة المحلية اليوم إلى التحقيق فيها لأنها تضر فعلا بالتنمية داخل بعض الأحياء بالمدار الحضري للمدينة و خصوصا بهذا الحي الذي ترفض فيه الساكنة رفضا قاطعا أن تتم فيه عرقلة سير أشغال تهيئة الشعبة من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة على حساب المصلحة العامة للحي، وخصوصا و أن عدد التعرضات المسجلة بالبلدية إلى حدود الساعة بلغ 7 تعرضات كاملة .  (يتبع....)

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فيروس كورونا : تسجيل 12 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 402 حالة (وزارة)
عاجل..تسجيل 31 حالة مؤكدة جديدة ب’كورونا’ بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 390 حالة
توزيع مساعدات لفائدة أزيد من ألف أسرة في وضعية هشاشة بإقليم خنيفرة
توزيع الاصابات بفيروس كورونا بالمغرب بمختلف المناطق إلى حدود 28 مارس
جديد..الصواب والخطأ بخصوص فيروس كورونا بالمغرب
فيروس كورونا : تسجيل 26 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 359 حالة (وزارة)
إجراءات مشددة للدرك الملكي بإقليم بني ملال لتطبيق حالة الطوارئ الصحية(فيديو)
المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة مقطعي فيديو تم تداولهما يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي (بلاغ)
فيروس كورونا المستجد: 13 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 358 حالة (وزارة)
بالفيديو ..مواكبة عملية تطبيق فرض حالة الطوارئ الصحية في يومها السابع ب’واويزغت’ واستجابة كبيرة من الساكنة