أضيف في 18 أكتوبر 2020 الساعة 22:38


رحلة العذاب لمرضى كورونا من مدينة أزيلال إلى دمنات..لاشيئ تغير؟؟


أطلس سكوب ـ ن يحياوي

 

بنبرة غاضبة وحسرة نبه مرضى كورونا من مدينة أزيلال، عن خيبتهم جراء ما لاقوه من المسؤولين عن نقلهم من أزيلال إلى مدينة دمنات، بعد أن أعلن عن إصابتهم بالفيروس صباح اليوم الاحد 18 أكتوبر الجاري.


وفي تصريح خص به موقع "أطلس سكوب"، مباشرة بعد خروجه رفقة عدد من المصابين من مستشفى دمنات، أكد السيد عبد العزيز لعشير، أن الوضع الذي نقل فيه مرضى كوفيد وما يسمع  رسميا مختلف تماما، وأوضح المتحدث، أنه تم نقل مرضى كوفيد في سيارة لنقل الموظفين، تغيب فيها التهوية اللازمة، ووسائل الوقاية من الفيروس .


وكشف المتحدث، أن رحلة العذاب من أزيلال إلى  دمنات وقطع أزيد من 160 كلم، كانت من أجل أخذ معلومات شخصية، متوفرة أصلا لدى السلطات الصحية، وأضاف أنه تم استقبال المرضى في ساحة خالية بعيدا عن المستشفى، ومنهم من افترش الأرض لغياب الكراسي الكافية، وتم أخذ معلوماتهم ومنحهم الدواء، وإعادتهم إلى مقر سكناهم بأزيلال.


وأردف المتحدث، أن المرضى الذين تم نقلهم لمسوا غياب المرافق الصحية، حيث لم  تتمكن زوجة أحد المرضى مصابة بدورها بالفيروس، من استعمال المرافق الصحية بسبب غيابها.


وفي تصريح مماثل، أكد أستاذ مصاب بالفيروس أنه ذاق العذاب في رحلة من أيت اعتاب إلى أزيلال المدينة ومنها إلى دمنات من أجل الحصول على حفنة من الدواء صباح السبت 17 أكتوبر، وأضاف أنه كان بالامكان الحصول عليها بمقر سكناه، وأضاف المتحدث في تصريح هاتفي خص به موقع "أطلس سكوب"، أن سفره كان متعبا جداا، وحين وصل إلى دمنات، قيل له أن اسمه غير موجود بالائحة، قبل أن يتدارك أحد الاطر الطبية الموقف، ويصحح الخطأ، وعلق الاستاذ الضحية على الحادث والرحلة بصفة عامة بعبارة " "يا لها من عشوائية في قطاع يفترض أن يكون الأفضل على الاطلاق لأنه يتعلق بحياة الناس".





وكشف مصدر مهتم بموضوع كورونا، أن البروتوكول المتبع والمسطرة المتبعة من قبل الوزارة، هي إجراء تخطيط القلب، وتحاليل الدم للمرضى، وإجراء سكانير في حال تدهور صحة المريض.


وتساءل مرضى كورونا من أزيلال :

أين سيارات الاسعاف التي تنقل مرضى كورونا، وتظهر في وسائل الاعلام الرسمية؟

أين التجهيزات التي صرفت عليها أموال طائلة لمواجهة فيروس كورونا؟

لماذا تم تنقيل مرضى كورونا من أزيلال إلى دمنات تحت أشعة الشمس الحارقة من أجل اخذ معلومات شخصية تتوفر عليها الأجهزة الصحية مسبقا؟

لماذا لم يتم تخصيص وحدة صحية لتوزيع الادوية على مرضى كوفيد، بمنازلهم عوض نقلهم في رحلة العذاب دون طائل؟

نتمنى الشفاء العاجل لكل المرضى ..

الصورة تعبيرية

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
عملية التلقيح تنطلق بالبيضاء والسلطات المحلية تخصص 880 مركزا على صعيد الجهة
لقاحات ’صنع في المغرب’ ستزود إفريقيا جنوب الصحراء والمغرب العربي (وزير الصحة)
تخفيض ثمن اختبار كورونا
توقيف العمل مؤقتا بالثالث المؤدي في حق ثلاثة مصحات (الوكالة الوطنية للتأمين الصحي)
مؤشر توالد حالات الإصابة بفيروس كورونا تراجع إلى 9، 0 (وزارة الصحة)
وزير الصحة يجدد التأكيد على أن عملية التلقيح المرتقبة ضد (كوفيد-19) ستغطي مواطنين تفوق أعمارهم 18 سنة حسب جدول لقا حي في حقنتين
كوثر رويبعة،شجاعة استثنائية لمواجهة السرطان وتمسك بأنوثة لم تفارقها قط
الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء والمصنعة والسكر والكحول من مسببات بعض أنواع السرطان (أخصائية).
ثلاثة أشهر لإيقاف زحف كورونا بالمغرب
إحداث لجنة مركزية ولجان جهوية لتتبع ومراقبة التكفل بمرضى كورونا بالمصحات الخاصة (وزارة)