أضيف في 19 أكتوبر 2020 الساعة 10:00


ساكنة بأيت بوكماز تستنكر تأخر ولوج طبيبة المركز الصحي لعملها وغيابها المتكرر..





أطلس سكوب - عمر طويل

 

اشتكى عدد كبير من المواطنين بجماعة تبانت أيت بوكماز بإقليم أزيلال، تأخر طبيبة المركز الصحي في الولوج إلى المركز في كثير من المناسبات.

 

وأكدت مصادر محلية، في اتصال بموقع "أطلس سكوب"، أن طبيبة المركز الصحي بتبانت تتعمد التأخر لولوج المركز الصحي رغم تواجدها مقر سكناها بمركز تبانت، ما خلف حالة من الإستياء والتدمر وسط الساكنة.

 

وكشفت المصادر نفسها، عن حجم معاناة الساكنة المحلية مع قطاع الصحة بأيت بوكماز حيث يضطر العديد من المرضى الإنتظار في بعض الأحيان لساعات طويلة لاستقبالهم من طرف الطبيبة.

 

وأكد أحد المواطنين للجريدة بكونه تفاجئ حين ذهابه إلى المركز الصحي تبانت، رفقة جاره بعد تدهور حالته الصحية والتي تستدعي التدخل العاجل، غير أن الطبيبة لم تلج إلى عملها إلا في وقت متأخر من النهار، حيث تدخل قائد قيادة تبانت وتم الإتصال بها لامتصاص غضب المواطنين.

 

وأوضحت مصادر "أطلس سكوب"، أن عددا من المواطنين وخاصة النساء يضطرون للوقوف أمام المركز الصحي منذ الساعات الأولى من الصباح إلى غاية الواحدة بعد الزوال، مما يعمق معاناتهن لإيجاد وسيلة لنقلهن بعد ذلك في المساء إلى منازلهن خاصة بدواوير أيت حكم.

 

وفي سياق متصل استنكر مجموعة من الآباء وأولياء التلاميذ، تأخر الطبيبة في ولوجها للعمل حيث يتطلب إعداد شواهد طبية لأبنائهم الممنوحين بالقسم الداخلي، الإنتظار لساعات طويلة أمام المركز دون تلقي أية إجابة أو استفسار عن أسباب التأخر.

 

وتساءل المتتبعون للشأن المحلي بأيت بوكماز، عن الأسباب التي تجعل طبية المركز الصحي تتأخر عن موعد العمل في كثير من المناسبات، وغيابها المتكرر وسط أيام الأسبوع أكثر من مرة.

 

وفي اتصال هاتفي بالمندوب الإقليمي للصحة بأزيلال، أكد على أن طبيبة المركز الصحي بجماعة تبانت أيت بوكماز تسهر على تقديم خدمات صحية في أحسن الظروف.

 

وأضاف أين حدو، أن طبيبة المركز الصحي أيت بوكماز عملت على تعويض طبيب في المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بأزيلال إثر إصابته بفيروس كورونا مما تعذر على الطبيبة متابعة عملها بأيت بوكماز يوم الثلاثاء الماضي.

 

وأشار المندوب الإقليمي للصحة، لأهمية المركز الصحي ببوكماز باعتباره نموذجي من حيث البنية التحتية والخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بفضل مجهودات الأطر الصحية العاملة بها.

 

وأكد أيت حدو، أنه تمت برمجة فرق طبية في مجموعة من المناطق بجماعة أيت بوكماز، في إطار البرنامج الإستباقي لمواجهة موجة البرد، كما تم أيضا توزيع الأدوية والمستلزمات الطبية ومعدات جديدة للمركز الصحي تبانت أيت بوكماز.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
عملية التلقيح تنطلق بالبيضاء والسلطات المحلية تخصص 880 مركزا على صعيد الجهة
لقاحات ’صنع في المغرب’ ستزود إفريقيا جنوب الصحراء والمغرب العربي (وزير الصحة)
تخفيض ثمن اختبار كورونا
توقيف العمل مؤقتا بالثالث المؤدي في حق ثلاثة مصحات (الوكالة الوطنية للتأمين الصحي)
مؤشر توالد حالات الإصابة بفيروس كورونا تراجع إلى 9، 0 (وزارة الصحة)
وزير الصحة يجدد التأكيد على أن عملية التلقيح المرتقبة ضد (كوفيد-19) ستغطي مواطنين تفوق أعمارهم 18 سنة حسب جدول لقا حي في حقنتين
كوثر رويبعة،شجاعة استثنائية لمواجهة السرطان وتمسك بأنوثة لم تفارقها قط
الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء والمصنعة والسكر والكحول من مسببات بعض أنواع السرطان (أخصائية).
ثلاثة أشهر لإيقاف زحف كورونا بالمغرب
إحداث لجنة مركزية ولجان جهوية لتتبع ومراقبة التكفل بمرضى كورونا بالمصحات الخاصة (وزارة)