أضيف في 25 مارس 2021 الساعة 10:55


صدور كتاب حول الأعلام والمعالم الدينية ببلاد زيان


خنيفرة 25 مارس 2021/ومع/ صدر مؤخرا للباحث حدو رواح مؤلف "الأعلام والمعالم الدينة ببلاد زيان، ودور زاوية سيدي علي أمهاوش في مقاومة الاحتلال الفرنسي“. ويتناول الكتاب بالدراسة والتحليل المعالم والأعلام الدينية بإقليم خنيفرة، مقاربا مختلف الزوايا والأضرحة والأولياء، ودورها في مكافحة الاحتللال الفرنسي. كما يستعرض الإرهاصات الأولى لظهور الزوايا والرباطات بالمغرب وإبراز تطورها، متناولا مختلف الزوايا التي ظهرت بإقليم خنيفرة ووظائفها وأدوارها الدينية والاجتماعية والاقتصادية، مع ذكر أنواع الكرامات والبركات التي اشتهر بها أولياء زيان.

ويتطرق الكتاب للأدوار التاريخية التي تحملتها بعض الزوايا في مقاومة الاستعمار الفرنسي بمختلف ربوع الوطن، ودور الزاوية الدرقاوية الأمهاوشية في مقاومة الاحتلال الفرنسي لإقليم خنيفرة.






كما تناول المؤلف كلا من المعطيات الطبيعية لبلاد زيان من تضاريس ومناخ وموارد مائية وتربة وغطاء نباتي ومؤهلات اقتصادية تتمثل في الزراعة والرعي والتجارة والصناعة التحويلية المحلية، إلى جانب عرض عصارة دراسة لإسمي خنيفرة وزيان وللمجال الذي تنتشر فيه القبائل الزيانية مع ذكر أهم وأبرز مراكزها.

وقد صدر الكتاب عن منشـورات المندوبية السانمية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’أنصتوا لنا’، نداء مغاربة إلى الذين يتهمون المغرب بالتجسس دون أدنى دليل
الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارا مغربيا بإعلان اليوم الدولي لمناهضة خطاب الكراهية
علماء وجامعيون وباحثون يقاربون موضوع : ’العلاقات المغربية الإسبانية: مقاربات تاريخية وقانونية وسياسية’في الندوة الدولية لمؤسسة محمد بصير‎‎(فيديو)
احتفال مشجعة بريطانية بهدف هاري كين القاتل يكلفها فقدان وظيفتها بعد ادلائها بشهادة مرضية وغيابها عن العمل
الأم الممنوعة من الإرضاع في منتزه باريس تأمل أن يؤدي التعاطف معها إلى تطوير العقليات
من الحقول إلى الموائد..ملايير الأطنان من الطعام ينتهي بها المطاف في القمامة !
الكتابة الدائمة للشبكة الفرنسية الاورومتوسطية تناقش سحب عضوية بعض الجمعيات المحسوبة على جبهة البوليزاريو الوهمية
’رجال سود راكعون أمام معلميهم البيض’ على عربة مذهبة لملك هولندا تحيي الجدل حول العنصرية
الحلي الأمازيغية .. حينما تصبح الزينة جزء لا يتجزأ من هوية عريقة
جامعة فاس تحتفي بيوم كولومبيا