أضيف في 7 ماي 2021 الساعة 23:20


’كسوة العيد’ بادرة تضامنية تحسب لفريق مجموعة مدارس آيت اسماعيل بتاكلفت


أطلس سكوب


بعد مبادرة تنظيف وتزيين فضاءات مجموعة مدارس آيت اسماعيل ،بمقولات هادفة وجداريات عبارة عن رسومات رائعة ،وعدة أعمال تطوعية أخرى تحسب لفريق مجموعة مدارس آيت اسماعيل ،عرف اليوم الجمعة 07 ماي 2022 أيضا ،مبادرة فريدة من نوعها بعنوان "كسوة العيد "  التي أسعد بها  فريق مركزية مجموعة مدارس ايت اسماعيل ،المتعلمات والمتعلمين في هذا  الشهر الأبرك.


مبادرة قام فريق العمل بتوزيعها على التلميذات والتلاميذ ،وهي مبادرة تطوعية خيرية أدخلت البهجة والسرور لدى ساكنة منطقة تامتكارف آيت اسماعيل وكذا المستفيدين والمستفيدات  .

 

وللتذكير فإنها مبادرة سابقة من نوعها ،وتعد عملية محفزة لتشجيع المتعلمات والمتعلمين على التمدرس والتحصيل العلمي ،وكذا التضامن مع أبناء الهامش الذين يعانون الآمرين .





ومن هذا المنبر ،نوجه تحايا الشموخ والإجلال ،لمدير مجموعة مدارس آيت اسماعيل ،السيد محمد واولاي الذي يرجع له الفضل الكبير في تحريك عجلة التطوع في منطقة تامتكارف ،وبالضبط داخل فضاء المؤسسة.


فكل الشكر والعرفان لهذا الفاعل الجمعوي والمدير بفريقه،الذي أسعد قلوب التامتكارفيين ،بأعمال تطوعية تستحق كل الشكر والتشجيع، ومبادرة اليوم تحكيها السنون .


 كلمة شكر وعرفان قليلة في حقكم  على مجهوداتكم في الأعمال التي قمتم بها  ...

 

"المواطنة قيمة سامية ...التطوع و "تيويزي "من صميم حضارتنا العريقة "

علي اهريري تاكلفت





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’أنصتوا لنا’، نداء مغاربة إلى الذين يتهمون المغرب بالتجسس دون أدنى دليل
الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارا مغربيا بإعلان اليوم الدولي لمناهضة خطاب الكراهية
علماء وجامعيون وباحثون يقاربون موضوع : ’العلاقات المغربية الإسبانية: مقاربات تاريخية وقانونية وسياسية’في الندوة الدولية لمؤسسة محمد بصير‎‎(فيديو)
احتفال مشجعة بريطانية بهدف هاري كين القاتل يكلفها فقدان وظيفتها بعد ادلائها بشهادة مرضية وغيابها عن العمل
الأم الممنوعة من الإرضاع في منتزه باريس تأمل أن يؤدي التعاطف معها إلى تطوير العقليات
من الحقول إلى الموائد..ملايير الأطنان من الطعام ينتهي بها المطاف في القمامة !
الكتابة الدائمة للشبكة الفرنسية الاورومتوسطية تناقش سحب عضوية بعض الجمعيات المحسوبة على جبهة البوليزاريو الوهمية
’رجال سود راكعون أمام معلميهم البيض’ على عربة مذهبة لملك هولندا تحيي الجدل حول العنصرية
الحلي الأمازيغية .. حينما تصبح الزينة جزء لا يتجزأ من هوية عريقة
جامعة فاس تحتفي بيوم كولومبيا