أضيف في 13 يناير 2022 الساعة 10:00


بركة: 2022 ستكون سنة التغيير!


أطلس سكوب ـ لوبينيون


 أكد الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، أن الأغلبية الحالية تتطلع إلى تغيير شامل ومستعجل للسياسات العمومية المتبعة، والقطع مع الاختيارات المتجاوزة، وإرساء التعاقدات المجتمعية المنشودة، الكفيلة بإحداث القطائع والتحولات وخلق الانفراجات الاجتماعية للتنفيس على المواطنين.

 

وقال بركة، في كلمة بمناسبة تخليد الذكرى 78 لتقديم وثيقة 11 يناير 1944 للمطالبة بالاستقلال، إن "الحكومة التي نحن جزء منها مدعوة إلى جعل سنة 2022 سنة التغيير الحقيقي، التغيير الذي يحدث وقعه الملموس على المعيش اليومي للمغاربة، تغيير يعيد الاعتبار للمواطن ويشعره بالأمان والثقة، ويغذي لديه الإحساس بالعزة والكرامة والإنصاف"، مضيفا أنها "مدعوة كذلك لاستحضار فكر وفلسفة وبعد نظر الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، في المزج بين الدفاع عن وحدة البلاد وسيادتها واستقلالها، وبين التفكير الاستشرافي لبناء مغرب في تطور وتحول مستمر".




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المخطط المغربي للحكم الذاتي .. مسلسل الدعم متواصل
جواب وزير التريية الوطنية على سؤال :''إمكانية تسقيف أسعار تمدرس التلاميذ بالقطاع الخاص''
مقارنة: الحوار الاجتماعي بين 2014 و2016 و2019 واليوم
بيتاس : الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية ''يجري في مناخ جد بناء''
دفاع ملك المغرب عن المدينة المقدسة يشد أعصاب الجزائر
شخصيات فرنسية/مغربية تدعو إلى منع مارين لوبان من السير بفرنسا من الانفتاح إلى الإنغلاق
حزب العدالة والتنمية ودراعه النقابي بجهة بني ملال خنيفرة يدينان ''اشتعال الأسعار'' في ظل استفحال ظاهرة الجشع المنفلت من الرقابة
قرار إسبانيا بشأن الصحراء يأتي لـ ''رفع ظلم'' (عبد المالك العلوي)
المعارضة تعتبر تأجيل مناقشة ارتفاع أسعار المحروقات استصغارا للبرلمان
بلاغ من وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة