أضيف في 15 أبريل 2022 الساعة 11:39


حزب العدالة والتنمية ودراعه النقابي بجهة بني ملال خنيفرة يدينان ''اشتعال الأسعار'' في ظل استفحال ظاهرة الجشع المنفلت من الرقابة



محمد كسوة

 

أصدر حزب العدالة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة و الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بالجهة بيانا مشتركا اللقاء التشاوري التنسيقي المشترك بين الكتابتين الجهويتين للهيئتين  المنعقد بمقر الحزب ببني ملال بعد زوال يوم الثلاثاء 10 رمضان 1443 الموافق ل 12 أبريل 2022، عبرا من خلاله عن إيمانها بوحدة المشروع الإصلاحي، وضرورة تقوية جبهة الممانعة والصمود أمام تغول الفساد والتحكم ونهج سياسة الإقصاء والتهميش واستهداف القدرة الشرائية للمواطن، وعجز أحزاب الحكومة الثلاثة إيفائها بوعودها المغرية التي وزعتها بسخاء، للتغرير بالمواطنين والتدليس على أصواتهم، إبان حملتها الانتخابية في مهزلة الثامن من شتنبر.   

 

وحسب البيان الذي توصلت الجريدة بنسخة منه، فإن هذا اللقاء كان فرصة لوقوف الكتابتين على الظرف الاجتماعي والسياسي الحرج وطنيا وجهويا، عنوانه "اشتعال الأسعار"، في ظل استفحال ظاهرة الجشع المنفلت من الرقابة، كنتيجة حتمية لزواج المال بالسلطة في حكومة المازوط، ناهيك عن تبني الحكومة سياسة الإقصاء وتهربها من التواصل مع المواطنين وفشلها في إبداع الحلول للتنفيس عنهم، والعجز الظاهر ل"كفاءاتها" من خلال التدبير الارتجالي لأزمة الجفاف وأزمة الغلاء الفاحش الذي شمل كل المواد وخاصة المحروقات منها وآثارها الأفقية على جميع القطاعات، وغيرها من الأزمات، في تواطؤ مكشوف مع تمثيلية شعبية فضحتها  طريقة تدبيرها للشأن العام الوطني والمجالي وتمثيلية نقابية فضحها سكوتها المشبوه عما يجري.

 

وأضاف البيان أن اللقاء كان مناسبة لمناقشة سبل تفعيل الشراكة التي تجمع بين الهيئتين وتقويتها، والتنسيق في القضايا المشتركة، والدعم المتبادل بينهما، لما تفرضه المستجدات التنظيمية والسياسية والنقابية والعمالية والاجتماعية وطنيا وجهويا وعلى رأسها محطة فاتح ماي العيد العمالي الأممي وما تقتضيه من استعدادات لازمة لها والتنسيق لإنجاحها والتعبئة الضرورية لها وفق الترتيبات التنظيمية المتخذة بشأنها في هذه الظروف الحرجة.


وختم البيان بالتأكيد، أن تيار الإصلاح لن يموت بإذن الله مهما تم استهدافه والتآمر عليه لأنه خرج من رحم الشعب، ويتقاسم مع الشعب  آلامه وآماله في الإصلاح والتغيير نحو الأفضل، وأنه بقدر ما سيبقى هذا التيار الإصلاحي مدافعا عن الشعب وإرادته، ضد لوبيات التحكم التي كشفها الزمان للشعب في وقت وجيز، سيبقى دائما مؤمنا بحق بلده في أن ينعم بالديموقراطية والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والمجالية والتطور والتقدم متشبتا بأصوله ومعتزا بمقدساته الراسخة.


تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- xxxxx

med

مثير للإستغراب ! ! ! ! !عندما نندد بنتيجة سياسة نحن نهجناها لمدة عشر سنوات ...وفي السنة الحادية عشرة لا نتفق معها  ! ! ! !إما أنكم حقا أغبياء ولا تفقهون شيئا في السياسة أو أنكم تستحمرون الشعب ؟ مكانكم المساجد ....أما تسيير الشأن العام فليس ببيانات الضحك على الذقون  ! ! ! ! !كفاكم إذلال الشعب ونتائجكم الإنتخابية تتطلب منكم الكف عن إدعاء تمثيل الشعب ! ! ! ! ! هبوا إلى نعالكم

في 15 أبريل 2022 الساعة 56 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
في " دولة الجزائر "، الجنرالات هم " الدولة " (كاتب صحفي)
مرشح الحزب الحاكم للانتخابات الرئاسية في نيجيريا: "يمكننا بناء أمة مثل المغرب"
إمارة المؤمنين مؤسسة فاعلة ومكون أساسي للهوية الوطنية المغربية (التوفيق)
فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب تدعو إلى التجاوب مع توصيات تقرير المجلس الأعلى للحسابات لسنتي 2019 -2020
النظام العسكري الجزائري، مصاب منذ ستين سنة، بعقدة النقص وبالشعور المزمن بالدونية تجاه المغرب (كاتب صحافي)
جلسة عمومية بمجلس النواب الاثنين المقبل لمناقشة تقرير المجلس الأعلى للحسابات
نحو وضع نظام تعاقدي نموذجي للمؤسسات الخصوصية يحدد التزامات الأسر والمؤسسة (بايتاس)
المخطط المغربي للحكم الذاتي .. مسلسل الدعم متواصل
جواب وزير التريية الوطنية على سؤال :''إمكانية تسقيف أسعار تمدرس التلاميذ بالقطاع الخاص''
مقارنة: الحوار الاجتماعي بين 2014 و2016 و2019 واليوم