أضيف في 19 ماي 2022 الساعة 09:00


"دمنات.. الماضي والمستقبل" محور ندوة نظمتها "الجمعية من أجل الثقافة والصناعة المغرب-إسرائيل"


أطلس سكوب  ـ (ومع) نظمت "الجمعية من أجل الثقافة والصناعة المغرب-إسرائيل"، امس الأربعاء بدمنات، ندوة تحت عنوان "دمنات، الماضي والمستقبل"، تناولت سبل تطوير التعاون بين الدمناتيين بكل من المغرب وإسرائيل.

وشكلت هذه الندوة-الحوارية ، التي نظمت بتعاون مع لجنة الحفاظ على تراث دمنات، فرصة لإبراز أهمية الجهود المتعلقة بحماية الطابع الحضاري لمدينة دمنات، وغنى موروثها اليهودي-المغربي، باعتباره أحد مكونات الهوية الوطنية المتعددة.

وأبرزت هذه الندوة ، التي عرفت مشاركة 30 إسرائيليا ينحدرون من دمنات المدينة الألفية، الاهتمام المتواصل الذي ما فتئت توليه المملكة للحفاظ والنهوض بالمكون العبري، كما سنحت لإسرائيليين ومغاربة من دمنات بمناقشة سبل الرفع من معدلات الاستثمار من كلا الجانبين بهدف تعزيز إشعاع المدينة وتطورها.

وفي مداخلة بالمناسبة، سلط رئيس "الجمعية من أجل الثقافة والصناعة المغرب-إسرائيل" خالد الفتاوي، الضوء على مسار انخراط المغرب الثابت في الحفاظ على الهوية العبرية، خدمة للمغاربة من أصول يهودية، مستعرضا خصوصيات مدينة دمنات ومكونات فن الطبخ بها، وتراثها الغني، وأهمية توظيف هذا التنوع لتنمية مدينة دمنات.

وذكر بالتشبث الوثيق للمغاربة اليهود بالعرش العلوي المجيد، مؤكدا أهمية تشجيع الاستثمار بين الجانبين، وتمهيد الطريق أمام مغاربة إسرائيل حتى يتمكنوا من المشاركة بنشاط في الحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية.

من جهتها ، أوضحت ماغي كاكون ، عضوة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة الرباط، أن العلاقة بين المغرب وإسرائيل نموذج يحتدى، مذكرة بالدور الريادي الذي تضطلع به المملكة لإعادة تأهيل وإحياء التراث اليهودي-المغربي تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقالت إن المغرب يعد نموذجا للتعددية والعيش المشترك، مذكرة بأهمية الشباب في الحفاظ على هذا التراث، وتعزيز هذه الهوية الوطنية المتعددة.

وأضافت السيدة كاكون أن البيوت المغربية بإسرائيل ما تزال متشبثة بالتقاليد وأساليب العيش المغربية، مشيرة إلى أن هذا الارتباط لم يكن ليتم لولا انخراط المملكة في الحفاظ على حقوق المغاربة المعتنقين للديانة اليهودية، وتعلقهم بالوطن الأم.

من جهته ، أشار المؤسس الشريك للجنة المحافظة على التراث بدمنات، يهودا دهان، إلى أن العلاقة بين الدمناتيين بكل من إسرائيل والمغرب تشهد دينامية متنامية، منوها بحرارة بمبادرات المملكة الهادفة إلى تأهيل وإحياء التراث اليهودي المغربي.

ويتضمن برنامج هذه الندوة، التي تعقد بقصبة أمغار، على مقربة من جسر إمينيفري الطبيعي، عدة جلسات تهم التراث اليهودي في دمنات بين الماضي والمستقبل، ومبادرات تنمية مدينة دمنات ، والتعاون بين دمناتيي المغرب وإسرائيل علاوة على شهادات شخصية تتعلق بفن المطبخ والصناعة التقليدية وتقاليد دمنات في إسرائيل.


تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- دعوة

مؤرخ باحث

مساء الخير، للجميع، خبذا لو فتح المجال للبحث التاريخي والانثربولوجي للاسهام في بحوث ميدانية حول هذا الإرث التاريخي العميق للمنطق، نناشد أعضاء الجمعية الدمناتية بمعية أفراد الجالية اليهودية المغربية، بفتح أورلش البحث العلمي، بتخصيص مثلا مجلات علمية محكمة في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية

في 19 ماي 2022 الساعة 31 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
بني ملال : منتدى ومخيم حول برنامج تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي
العقيدة الأشعرية.. نهج فكري يعكس اعتدال الدين الإسلامي وسماحته (أكاديميون)
المجلس العلمي الأعلى يعبر عن استنكاره الشديد لما ورد في فيلم تم إنتاجه مؤخرا تحت عنوان ''سيدة الجنة''
شاب من أزيلال يضحي بحياته من أجل طفلين إيطاليين ومسؤول إيطالي يعلق '' أعانق آلام أفراد الأسرة باحترام وإعجاب للرجل''
الصين فاعل دولي قوي يجمع بين النمو الاقتصادي الهائل والنفوذ الثقافي الناعم (باحث)
تكريم جنديين مغربيين سقطا في ساحة المعركة خلال الحرب الكورية
تقاسم المعاناة عبر منصات التواصل الاجتماعي .. بين المباح والمحظور في الكشف عن المستور
فيلم ''قطعة من أرضنا''.. عين ساخطة على ''الاستعمار الجديد'' بالقارة الإفريقية
ندوة علمية دولية حول أهمية الفنون في تخليق المجتمع بالنواة الجامعية بأزيلال
الحرية والخوف و جذور نشأة ثقافة السلاح في الولايات المتحدة