أضيف في 18 غشت 2022 الساعة 21:47


أيت تمازيرت وسؤال: أين الثروة؟


بقلم جمال اسكى

إحدى أروع الحوارات التي تتكرر معي كلما زرت تمازيرت هي تلك المتعلقة بسؤال الثروة.. تكمن جمالية تلك الحوارات الماراطونية، رغم تكرارها، من كونها تتم بشكل غير مباشر وباستعمال أساليب تحقيق إفبئايية غاية في الدهاء.. فالأسئلة يتم ترتيبها بطريقة ذكية ويتم وضعها بشكل إحترافي حتى تشعر أنك في حوار ودي عادي ف"تسرسر" بكنز من المعلومات المتفرقة، يقوم الشخص المحاور بجمع أجزائها وتفاصيلها لتشكيل صورة دقيقة عن وضعك المادي وماذا تغير في ثقب جيبك منذ آخر لقاء..

 

مؤكد جدا أن الشخص الذي يحاورك، وأحيانا كثيرة يكونون أكثر من شخص يساعد بعضهم بعضا، يملك معلومات عن بعض مستجداتك، ولكنه يسأل كأنه لا يعلم، حتى يتمكن من التأكد أولا من صحة المعلومات، ولكي يحصل على تفاصيل جديدة لم تكن متوفرة لديه حتى يحقق السبق الصحفي أثناء نشر تلك المعلومات، في تجمعات النميمة التي تعقد مباشرة بعد انتهاء حواره معك..

 

لنأخذ هذا المثال:

فين باقي خدام دابا؟ (هو يعلم أين تشتغل وقد أخبرته عدة مرات سابقا، لكنه يفتح النقاش بسؤال" بعيد" يمهد به الطريق)

أنا: في مراكش

هو: كان فراسي كنتي في سوق السبت.. راك فمراكش بالضبط ولا النواحي؟ (هو يعلم أين بالضبط فقط للتمويه )

أنا: مراكش بالضبط

هو: تما فين كاري نيت؟ ( هو يعلم أنني اقتنيت شقة وهدفه معرفة التفاصيل)

أنا: تما فين شريت؟

هو (يتظاهر أنه متفاجئ من الخبر): أشنو شاري.. واش دار كاملة ولا...؟

أنا: (ألعب معه لعبة التشويق).. المهم فين نتكمش وصاف..

هو: ياك ما غالية؟ تانسمع مراكش غالية( طريقة فنية لمعرفة الجواب السابق من خلال الثمن)

أنا: شوية وصاف..

هو (لا يستسلم ويود معرفة هل هو سكن اقتصادي أم غيره): كاينين شي جيران بعدا؟

يتبع الحوار الطويل..

#جمال_اسكى




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مونديال 2022: المغرب لتخطي إسبانيا بعد إعادة الاعتبار لجيل 1998 (بصير)
التلاميذ في القسم ..وقلوبهم مع المنتخب الوطني ...
التصنيف الإلكتروني العالمي للمغرب سنة 2022: تقدم بطيئ في مؤشر الحكومة الإلكترونية وتقهقر في مؤشر المشاركة الإلكترونية
آي أفاق لنظام الاشتغال عن بعد بالمغرب وفرنسا؟
أين أذنك يا جحا؟ كلية آداب عين الشق تجيب بمثل جواب جحا..
استحالة المرور الرقمي إلى العصر الذهبي.... إذا واصلت ''مزُّور'' التواصل بالحديث الخشبي
اعتراف....
استراتيجية التحول الرقمي في أفق 2030- هكذا يجب أن تورد الإبل!
المفهوم الجديد للسلطة بين الأزمة الذاتية و الموضوعية
حذائي الذهبي....