أضيف في 3 شتنبر 2022 الساعة 22:52


الطريقة البصيرية تدين التصرف الأرعن للرئيس التونسي وتطاول السفهاء على رمز الأمة المغربية وقائدها المفدى



محمد كسوة

أصدرت الطريقة البصيرية بيانا تدين من خلاله استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد متزعم عصابة ميليشيات البوليزاريو في إطار المنتدى الافريقي الياباني (تيكاد) المنعقد مؤخرا بتونس، معتبرة أن هذا الحدث شكل سابقة خطيرة في العلاقات المغربية التونسية على كل المستويات، وتجاهلا لما تعنيه القضية الأولى للشعب المغربي بكل مكوناته، وتمردا على القناعات الطبيعية التاريخية للشعب التونسي الشقيق بهذا الخصوص. هذا نصه:

"بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.
بيان الطريقة البصيرية بخصوص التصرف الأرعن للرئيس التونسي وتطاول السفهاء على رمز الأمة المغربية وقائدها المفدى
تفاعلا مع الحدث الأخرق الذي قام به الرئيس التونسي باستقباله متزعم عصابة ميليشيات البوليزاريو في إطار المنتدى الافريقي الياباني (تيكاد) المنعقد مؤخرا بتونس، الحدث الذي شكل سابقة خطيرة في العلاقات المغربية التونسية على كل المستويات، وتجاهلا لما تعنيه القضية الأولى للشعب المغربي بكل مكوناته، وتمردا على القناعات الطبيعية التاريخية للشعب التونسي الشقيق بهذا الخصوص.
تستهجن وتستنكر الطريقة البصيرية، باسم خادمها إسماعيل بصير، ونيابة عن جميع مريديها ومحبيها وتلامذتها داخل المغرب وخارجه، هذا التصرف الشاذ، وتلتمس من المواطنين التونسيين ومن شيوخ الطرق الصوفية ومريديها بتونس الشقيقة العمل على إدانة هذا الفعل الغريب المستفز للوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة.
وبهذه المناسبة المؤسفة نؤكد لإخواننا من أبناء الشعب التونسي الشقيق، بأن هذا التصرف الشاذ لن يكون نقطة نهاية للعلاقة التاريخية المتينة التي تربط الشعبين ببعضهما البعض، فالمشترك الجامع بين المغرب وتونس بحمد الله تعالى لا يعد ولا يحصى.
وسجلت الطريقة البصيرية في الآونة الأخيرة بأسف شديد تطاول العديد من السفهاء على رمز الأمة المغربية وعاهلها المفدى بالإساءة إلى شخصه الشريف، حيث يتم التطاول بشكل سافر وأسلوب هابط ومنحط على رمز الأمة المغربية وضامن وحدتها وسيادتها وحامي حمى الملة والدين مولانا أمير المؤمنين، المنصور بالله جلالة الملك سيدنا محمد السادس حفظه الله ونصره، الذي تجمعه بشعبه المغربي بيعة شرعية قائمة على السمع والطاعة والتضحية والوفاء والمحبة المتبادلة والاحترام والتقدير.
وتبعا لذلك تستنكر الطريقة البصيرية أشد الاستنكار استخدام أعداء الوحدة الترابية للوسائل الإعلامية والدعايات العاطفية الكاذبة المغرضة للتأثير في فئات الشعب وغيرهم، بالعمل على زرع خطاب الحقد والكراهية والتحريض.
واتصالا بكل هذه الأحداث التي عرفتها المنطقة مؤخرا، فقد فقدنا الأمل في نظام العسكر بالجزائر أن يقرب بين وجهات النظر بين الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي، بل إن خطته كشفت في العمل على حشد المنطقة المغاربية وغيرها لتكثير السواد ضد المملكة المغربية، التي ما فتئ قائدها مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله يمد إليها اليد يدعوها إلى المحبة والسلام والوحدة والتعاون.
فهذه المهمة اليوم تقع على عاتق كل المواطنين الصالحين في الدول المغاربية، الذين يتعين عليهم تحمل مسؤولياتهم في هذا الجانب، والتوجه إلى المستقبل الذي يجمعنا جميعا بتصحيح المسار، بعيدا عن المزايدات السياسية التي تسمم الأجواء وتؤجج النعرات، والحمد لله رب العالمين
وحرر بالزاوية البصيرية ببني عياط يومه الجمعة 5 صفر الخير 1444هـ موافق 02 شتنبر 2022م
إمضاء إسماعيل بصير
خادم الطريقة البصيرية".




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
انتخاب السيد محمد أوزين أمينا عاما جديدا لحزب الحركة الشعبية
الحكرة والحراكة، كلمتان تلخصان الغمة الجزائرية (ذي إيكونوميست)
مجلس شمال أوروبا يرفض بأغلبية واسعة مشروع توصية بشأن منتجات الصحراء المغربية
الملك يعين الحبيب المالكي رئيسا للمجلس الأعلى للتربية والتكوين
جلالة الملك : تنمية الأقاليم الجنوبية، برنامج طموح حقق ''نتائج إيجابية''
النظام الجزائري ضيع فرصة للنضج والارتقاء إلى مستوى دولة بمناسبة انعقاد القمة العربية على أرضه (كاتب صحفي)
القمة العربية ... القادة العرب يشيدون بدور جلالة الملك في نصرة القضية الفلسطينية
هيئات مهنية للصحفيين تدين التنكيل وسوء المعاملة في حق صحفيين مغاربة أثناء تواجدهم بالجزائر لتغطية أشغال القمة العربية
الصحراء المغربية.. قرار مجلس الأمن 2654 يؤكد ''المسؤولية التاريخية والقانونية والسياسية'' للجزائر في هذا النزاع الإقليمي (خبير)
إصلاح الحماية الاجتماعية، تتويج للسياسة الاجتماعية المتبصرة لجلالة الملك ( لقجع)