أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

بحث تمهيدي في حق موظفتين بالمستشفى الإقليمي لأزيلال(بيان نقابة المستقلة + توضيح )

أطلس سكوب – أزيلال

 

أعلن المكتب المحلي للنقابة المستقلة للممرضين بأزيلال، في بيان له، عن استنكاره وبشدة التضييق على العمل النقابي، وأدان ما أسماه التعسفات التي يتعرض لها مناضلات ومناضلو النقابة المستقلة لا لشيء سوى التزامهم بمهامهم التمريضية ورفضهم العمل خارج الضوابط القانونية التي تؤطر مهن التمريض وفق ما أورد البيان.

وكشف بيان النقابة المستقلة توصل موقع “أطلس سكوب” بنسخة منه، أنه وبعد سلسة من المفاوضات الماراثونية التي وصلت إلى الباب المسدود، أولها اجتماع بتاريخ 08 شتنبر 2023، وبعد تنبيه الإدارة بخصوص بعض الممارسات التي تتجلى في الانتقائية والكيل بمكيالين في تطبيق القانون بين الموظفين والتعسف على ممرضات مصلحة المستعجلات إثر التزامهن بالمهام التمريضية (مراسلة بتاريخ 21 شتنبر 2023) ثم آخرها اجتماع بتاريخ الإثنين 25 شتنبر 2023 بدون مخرجات واضحة، أصرت الإدارة على نهج المزيد من التضييق والتهديد الممنهجين عبر وابل من الاستفسارات الكيدية والترهيب النفسي، وفق تعبير بيان المستقلة.

وأضاف البيان أن الإخلال بمعايير الحكامة الإدارية الجيدة نتج عنه إدارة تسير وتدبير المستشفى الإقليمي بأزيلال بشكل مزاجي، ما جعلها تبتعد كل البعد عن تحقيق العدل والمساواة في تطبيق القانون، مفضلة منطق التسيير الأحادي وتجاهل مقترحات النقابة المستقلة كشريك اجتماعي، لحل بعض المشاكل التي تؤرق الممرضين وتقنيي الصحة وتجعلهم يعملون تحت الضغط، مما تولد عنه تبعات نفسية مما يحول دون تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية لفائدة عموم المواطنات المواطنين.

وحملت النقابة في بيانها، وزارة الصحة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع داخل الإقليم على إثر تماطلها في التعاطي الإيجابي مع مطالب النقابة المستقلة للممرضين بالمغرب، داعية إلى تنظيم وقفة احتجاجية الأربعاء 27 شتنبر 2023 على الساعة الواحدة زوالا بالمستشفى الإقليمي تزامنا مع البحث التمهيدي الذي ستجري أطواره بالمندوبية الإقليمية للصحة بأزيلال، والدخول في اعتصام أمام المستشفى الإقليمي. 

 ولمعرفة رأي  الطرف الاخر في الموضوع، لاستكمال الصورة، أكدت مصادر من إدارة المستشفى الإقليمي لأزيلال أن الإدارة توصلت بإخبار مكتوب ومحضر الواقعة محرر من المسؤول عن المداومة الادارية يفيد أن الموظفتين موضوع البحث التمهيدي امتنعتا عن التكفل بجرح سطحي طفيف لطفل يعاني من إعاقة .

وأضافت المصادر أن الإدارة توصلت أيضا بشكاية لمواطن آخر تفيد أن نفس الموظفتين امتنعتا عن التكفل بجرح واكتفيتا بالمعاينة بالعين المجردة وأخبرتا الأب بأنهما في إضراب عن تقديم العلاج للجروح.

كما توصلت الإدارة بإخبار آخر يفيد أنهما قامتا بالامتناع عن المساهمة في تسجيل المرضى في سجل المستعجلات مما أثر على عملية الإحصاء والتقارير اليومية الخاصة بمواكبة المرضى ضحايا الزلزال المرسلة الى مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض.

إضافة إلى رفض الموظفتين اعطاء أدوية لطفلين في حالة خطيرة مما أدى إلى عرقلة السير العادي للمصلحة وخلق حالة من الاحتقان، بالإضافة الى مجموعة من الشكاوى الكتابية و الشفوية الموجهة للممرضتين موضع البحث.

أمام كل هذه المعطيات ارتأت الإدارة، وفق ذات المصادر استفسار الموظفتين وعلى إثر ذلك قررت تفعيل مسطرة البحث التمهيدي للوقوف على حيثيات المراسلات استنادا لأحكام الباب الخامس من قانون الوظيفة العمومية.

وأردفت المصادر أن الإدارة ماضية في تطبيق القانون والحكامة الجيدة وفق ما تمليه المصلحة العامة  والضمير المهني وخدمة المرتفقين بإخلاص.

 


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد