أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

المدرسة البصيرية للتعليم العتيق تكرم طلبتها المتفوقين خلال الأسدوس الأول بحضور عامل الإقليم(فيديو)

محمد كسوة

بمناسبة نهاية الأسدوس الأول من الموسم الدراسي الجاري، نظمت مدرسة الشيخ سيدي إبراهيم البصير الخاصة للتعليم العتيق حفل تتويج الطلبة المتفوقين، تحت شعار: “التعليم العتيق نظرة متبصرة من عالم الملوك وملك العلماء”، وذلك مساء اليوم الأربعاء 11 شعبان 1445هـ الموافق ل 21 فباير 2024م بمقر المدرسة المركزية بني عياط إقليم أزيلال.

وقد حضر هذا الحفل عامل اقليم ازيلال السيد محمد عطفاوي، إلى جانب مولاي إسماعيل بصير شيخ الزاوية البصيرية، والكاتب العام لعمالة أزيلال السيد عبد اللطيف حلويت، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المصطفى السليفاني، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بأزيلال السيد فؤاد باديس، ومدير المدرسة العليا لمهن التربية ببني ملال، رئيس المجلس العلمي الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة الدكتور المصطفى زمهنى، ورؤساء المجالس العلمية المحلية لأزيلال وبني ملال والفقيه بن صالح، ومندوبي الأوقاف والشؤون الإسلامية، رئيس قسم الشؤون الداخلية، رؤساء المصالح الأمنية، رئيس المجلس الإقليمي، رئيس مجموعة الجماعات الترابية الأطلسين الكبير والمتوسط، رؤساء المصالح اللاممركزة المعنية، رئيس قسم التجهيز بالعمالة، ومدراء المؤسسات التعليمية بجماعة بني عياط وممثل المجلس الجماعي لبني عياط، إلى جانب الأطر الإدارية والتربوية و طلبة المدرسة.

هذا وبعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة الطالبة فاطمة الزهراء زينون، وترديد النشيد الوطني،ألقى الشيخ مولاي إسماعيل بصير، المدير المشرف على مجموعة مدارس الشيخ سيدي إبراهيم البصير الخاصة للتعليم العتيق كلمة بالمناسبة رحب من خلالها بكل من حل ضيفا بهذه المعلمة التربوية لمشاركة الطلبة حفل التميز للأسدوس الأول من هذه السنة الدراسية 2023/2024.

وأكد مولاي إسماعيل بصير، انه بالعلم تطيب الحياة وتنهض الأمم والمجتمعات وتزدهر الدنيا وتتكامل، وبه يحي الأمل وتدرك السعادة وتبلغ الكرامة، وتشدوا الحياة بألحان الجمال، ويسموا الانسان ويتكامل، وتضاء الحياة وتنقشع دياجير الجهل والظلمات.

وأضاف أن الاحتفال بتكريم المتوفقين دراسيا، يأتي في إطار التأسي بمولانا أمير المؤمنين الذي يشجع على التحصيل والتفوق ويكرم أبناء وطنه سواء داخل المغرب و خارجه.

وأشار مولاي إسماعيل بصير أن تكريم المتفوقين يستمد جدوره من كون التكريم قيمة أخلاقية وإنسانية واجتماعية وممارسة منطقية وحضارية فمن أجاد فهو خليق بأن يقدر، ومن حق المتميز على غيره أن يشهد له بتميزه حتى يشعر بالرضى، وينطلق مستمرا في دائرة الجد والاجتهاد والتفوق، ومن ميزة تكريم المتفوقين خلق روح المنافسة وهو شيء مطلوب لقوله تعالى” وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”.

واغتنم المدير المشرف الفرصة لتوجيه شكره الجزيل للأنفس المسؤولة والأيادي المعطاءة والمساعي المشكورة، التي عودتنا على الجد و الاتقان و السعي المشكور، وعلى رأس هؤلاء السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم أزيلال على دعمه المادي والمعنوي الذي يقدمه لهذه الفئة من طلبة التعليم العتيق في هذا الاقليم، وكذلك أصحاب الأيادي البيضاء أهل البدل و العطاء الذين سخروا أموالهم لله في خدمة القران والعلم. وكذلك رجال الأمن على تعاونهم وتأمينهم محيط المؤسسة و وزارة الصحة و ما يقدموه من تضحية و سهرهم على سلامة و صحة الطلبة و الطالبات؛ دون أن ينس التنويه بالقطاع الوصي على هذا التعليم العتيق وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية على تتبعهم و تأطيرهم من خلال الزيارات التي يقوم بها السيد رئيس المجلس العلمي المحلي؛ و السيد المندوب الاقليمي للشؤون الإسلامية، والسيد المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية بجهة بني ملال خنيفرة وذلك بتتبعهم لسير الدراسة بهذه المؤسسة.

واوضح مولاي إسماعيل بصير أن أطر المؤسسة والفريق البيداغوجي قد عمل على تنزيل عدة مشاريع تربوية هادفة منها؛ مشروع تعليمي موازي بين حفظ القران الكريم ومتابعة الدروس، مشروع ثاني في التوجيه المبكر بهدف تخريج طلبة متخصصين في العلوم الشرعية و ستقدم بين ايديكم نماذج لهذين المشروعين.

وعرف هذا الحفل تقديم مجموعة من الفقرات المتميزة من وصلات إنشادية ومسرحيات وأمداح نبوية، وتمحورت فقرات الحفل حول أربعة عناصر أساسية هي: التربية على المواطنة، والاهتمام باللغات الحية واحترام وتقدير المعلم. الاقتصاد في الثروة المائية، وتم ذلك بلغات مختلفة ( العربية، الأمازيغية، الفرنسية والإنجليزية)، كما خصصت لحظات لتتويج المتفوقين والمتفوقات، وتوزيع الجوائز عليهم تحفيزا لهم وتشجيعا لهم على مواصلة الجد والاجتهاد.

وبهذه المناسبة قدمت مدرسة الشيخ سيدي إبراهيم البصير الخاصة للتعليم العتيق بكل مكونتها: المدير المشرف، الأطر الإدارية والتربوية كل طلبة وطالبات المؤسسة بخالص الشكر وجزيل الثناء للسيد عامل صاحب الجلالة على إقليم أزيلال، لتلبيته دعوة حضور هذا الحفل، وعلى المساعدات المادية والمعنوية التي يقدمها للمؤسسة، سائلين المولى عز وجل له التوفيق وحسن الجزاء، ملتمسين منه تبليغ تحياتهم إلى مولانا أمير المؤمنين، معبرين على حرصهم على التشبت بأهداب العرش العلوي المجيد وأنهم سيبقون دائما متعلقين بالبيعة الشرعية التي ورثوها عن أبائهم، وأن يكونوا عند حسن ظن أمير المؤمنين.

واعترافا بفضل السيد محمد العطفاوي على طلبة العلم وأهل القرآن الكريم قدم طلبة وطالبات مدرسة الشيخ سيدي إبراهيم البصير الخاصة للتعليم العتيق هدية رمزية كعربون حب وتقدير لجهوده سلمها له المدير المشرف على المدرسة مولاي إسماعيل بصير.

وفي تصريح للجريدة أكد الشيخ مولاي إسماعيل بصير المدير المشرف لمجموعة مدارس الشيخ سيدي إبراهيم البصير الخاصة للتعليم العتيق وشيخ الطريقة البصيرية أن تنظيم هذا الحفل له قيمة تربوية و وقع في نفوس المتعلمين، باعتباره حافزا لهم للمزيد من العطاء و التنافس الشريف، ولحظة تأمل المتعثرين من أجل الإستدراك.

وأكد أن مؤسسة الشيخ سيدي إبراهيم البصير منذ تأسيسها سنة 1912 ببني عياط دأبت على تعليم العلم للطلاب وتشجيعهم على ذلك، ولازالت منارة يقصدها طلاب العلم من كل صوب وحدب لينهلوا منها العلم والتربية معا.

ومن جهته، أبرز عبد الإله بصير، طالب باحث في سلك الدكتوراه، أهمية هذا الحفل الذي يروم التشجيع على التفوق والتميز، منوها بحضور عامل صاحب الجلالة على إقليم أزيلال والوفد المرافق له، وعلى دعمه المادي والمعنوي لطلبة المدرسة وباقي طلاب المؤسسات التعليمية بالإقليم منذ تعيينه على رأس الإقليم.

وأضاف أن المدرسة بفضل من الله تتبوأ المكانة العليا في عهد الشيخ مولاي إسماعيل بصير، حيث تشجع المتفوقين والمتميزين في حفلاتها السنوية منذ أن تولى مسؤولية خدمة طلبة العلم في الطريقة البصيرية.

وختم هذا الحفل البهيج بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ولأسرته الشريفة ولسائر المسلمين والمسلمات.


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد