أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

إهمال كبير للتشجير في ضفاف بحيرة بين الويدان وغياب الظل يثير الاستياء

أطلس سكوب ـ بين الويدان

أول ملاحظة تصدم زوار ضفاف بحيرة بين الويدان هي تراجع المساحات الغابوية في ظل تواجد عدد كبير من الأشجار الشائخة التي لم تعوض نهائيا منذ سنوات.

وأثار غياب الظل في عدة نقط من ضفاف البحيرة والتي تجلب السياح والزوار من المدن أو من القرى المجاورة كواويزغت، (أثار) استياء العديد من الزوار الذين أكدوا للموقع في عدة مناسبات أنهم لمسوا الإهمال رغم أهمية الموقع كمتنفس للساكنة.

وأكد زوار التقاهم موقع “أطلس سكوب”، أنهم قطعوا مسافات طويلة للاقتراب من مياه البحيرة بعد تراجع حقينة سد بين الويدان، ووجدوا صعوبة في إيجاد ظل شجرة يحتمون به من اشعة الشمس الحارقة، تحسبا لضربات شمس ومشاكل صحية، خاصة للأطفال وكبار السن.

ووجهت مصادر مهتمة نداءها للجهات المسؤولة إلى إيلاء البحيرة اهتماما يليق بها، خصوصا ما يتعلق بتوفير الظروف اللائقة للزوار البسطاء الذي لايستطيعون دخول فنادق المنطقة، من قبيل إعادة تشجير ضفاف البحيرة، كأضعف الايمان.


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد