أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

وفاة 53 شخصا على الأقل بعد تناول مشروب كحولي مغشوش في الهند

أطلس سكوب 

توفي 53 شخصا على الأقل في الهند بعد تناول مشروب كحولي مغشوش هذا الأسبوع، وفق ما ذكرت السلطات المحلية الأحد.

ونقلت وكالة أنباء بي تي آي الهندية (برس ترست أوف إنديا) الأحد عن إم إس براسانث، المسؤول في منطقة كالاكوريشي، قوله “توفي 53 شخصا ” مشيرا إلى توقيف سبعة أشخاص على خلفية “مأساة المشروبات الكحولية المغشوشة”.

ولم ترد الحكومة والشرطة في ولاية تاميل نادو حيث وقعت المأساة في جنوب البلاد، على طلب وكالة فرانس برس الحصول على تعليق.

وقال إم كيه ستالين، المسؤول في ولاية تاميل نادو، إن مشروب “العرق” المقطر محليا والمخلوط بمادة الميثانول السامة أدى الخميس إلى مقتل 37 شخصا في الساعات التي أعقبت تناول المشروب الكحولي غير المرخص.

واضاف إم إس براسانث أن أكثر من مئة شخص تم نقلهم إلى المستشفى.

واشار حاكم الولاية آر إن رافي على “إكس” إلى أن “العديد من الضحايا الآخرين” حالاتهم خطيرة.

ويلقى المئات حتفهم كل عام في الهند بسبب المشروب الكحولي السام المصنوع في معامل تقطير غير نظامية.

وغالبا ما يضاف الميثانول إلى هذه المشروبات لتعزيز مفعولها، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو تلف الكبد أو الوفاة.

وبيع المشروبات الكحولية ليس محظورا في ولاية تاميل نادو ولكنها تباع بسعر أرخص في السوق السوداء.

وقالت عاملة منزل فقدت زوجها البالغ 60 عاما لصحيفة “إنديان إكسبريس شانكار” إن بعض السكان يبتاعون هذا المشروب من الشارع “لأنهم لا يستطيعون شراءه” من المتاجر الرسمية.

ي حظر بيع واستهلاك المشروبات الكحولية في عدة مناطق من الهند، ما يدفع المستهلكين إلى شرائها من المصانع غير المرخصة.

وفي العام الماضي، توفي 27 شخصا في ولاية بيهار (شرق) بسبب شحنة من المشروبات الكحولية المغشوشة، و في 2022، قضى 42 على الأقل في حادث آخر في غوجارات (غرب).
ونقلت وكالة أنباء بي تي آي الهندية (برس ترست أوف إنديا) الأحد عن إم إس براسانث، المسؤول في منطقة كالاكوريشي، قوله “توفي 53 شخصا ” مشيرا إلى توقيف سبعة أشخاص على خلفية “مأساة المشروبات الكحولية المغشوشة”.

ولم ترد الحكومة والشرطة في ولاية تاميل نادو حيث وقعت المأساة في جنوب البلاد، على طلب وكالة فرانس برس الحصول على تعليق.

وقال إم كيه ستالين، المسؤول في ولاية تاميل نادو، إن مشروب “العرق” المقطر محليا والمخلوط بمادة الميثانول السامة أدى الخميس إلى مقتل 37 شخصا في الساعات التي أعقبت تناول المشروب الكحولي غير المرخص.

واضاف إم إس براسانث أن أكثر من مئة شخص تم نقلهم إلى المستشفى.

واشار حاكم الولاية آر إن رافي على “إكس” إلى أن “العديد من الضحايا الآخرين” حالاتهم خطيرة.

ويلقى المئات حتفهم كل عام في الهند بسبب المشروب الكحولي السام المصنوع في معامل تقطير غير نظامية.

وغالبا ما يضاف الميثانول إلى هذه المشروبات لتعزيز مفعولها، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو تلف الكبد أو الوفاة.

وبيع المشروبات الكحولية ليس محظورا في ولاية تاميل نادو ولكنها تباع بسعر أرخص في السوق السوداء.

وقالت عاملة منزل فقدت زوجها البالغ 60 عاما لصحيفة “إنديان إكسبريس شانكار” إن بعض السكان يبتاعون هذا المشروب من الشارع “لأنهم لا يستطيعون شراءه” من المتاجر الرسمية.

ي حظر بيع واستهلاك المشروبات الكحولية في عدة مناطق من الهند، ما يدفع المستهلكين إلى شرائها من المصانع غير المرخصة.

وفي العام الماضي، توفي 27 شخصا في ولاية بيهار (شرق) بسبب شحنة من المشروبات الكحولية المغشوشة، و في 2022، قضى 42 على الأقل في حادث آخر في غوجارات (غرب).

ا  ف ب


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد