أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

أوروبا 2024: سويسرا تقصي الأبطال وتبلغ ربع النهائي بصحبة ألمانيا المضيفة(فيديو)

أطلس سكوب 

استغلت سويسرا عجز إيطاليا وتأهلت عن جدارة إلى ربع نهائي كأس أوروبا بالفوز على حاملة اللقب 2-0 في برلين، فيما تخطت ألمانيا، صاحبة الضيافة، الدنمارك والعوامل الجوية التي أوقفت مباراتهما في دورتموند وتأهلت بدورها بفوزها بالنتيجة ذاتها.

على الملعب الأولمبي حيث الذي شهد عام 2006 تتويج “أتزوري” بلقبه المونديالي الرابع والأخير، ودع منتخب إيطاليا البطولة القارية بعد مباراة استحق خلاله منتخب سويسرا تماما بلوغه ربع النهائي للمرة الثانية تواليا بعدما كان الأفضل طيلة فتراتها، حاسما إياها بفضل هدفين رائعين لريمو فرويلر (37) وروبن فارغاس (46).

وتلتقي سويسرا في ربع النهائي الفائز من مواجهتي المنتخبين الإنكليزي والسلوفاكي الأحد في غيلزنكيرشن، مع طموح بلوغ دور الأربعة لأول مرة لها في سادس مشاركة لها.

وعلى غرار ما قدمته في دور المجموعات، بدت إيطاليا مع مدربها الجديد لوتشانو سباليتي الذي قال “أتحمل المسؤولية” عن الهزيمة مع الإشارة إلى أنه سيبحث مستقبله مع رئيس الاتحاد الإيطالي غابرييلي غرافينا، غير قادرة على مجاراة المنافس، ليكون الدور ثمن النهائي أسوأ نتيجة لها في النهائيات القارية منذ خروجها من دور المجموعات عام 2004.

وبدأت سويسرا اللقاء ضاغطة وسط ارتباك “أتزوري” الذي كان قريبا جدا من التخلف لولا تألق الحارس القائد جانلويجي دوناروما في وجه انفراد تام لبريل إمبولو (24).
وكافأ فرويلر المنتخب السويسري على جهوده بتسجيله هدف التقدم بتسديدة رائعة بعدما سيطر على الكرة بالقدم اليمنى إثر عرضية من فارغاس قبل أن يطلقها بيسراه في الزاوية الأرضية اليمنى (37).

وتطرق فرويلر إلى طريقة احتفاله باللقب، قائلا “عائلتي كانت في المدرجات، فذهبت إلى هناك. لاعبو الاحتياط والفريق بأكمله جاءوا أيضا (نحو المدرجات) وهذه لحظة لا يمكن نسيانها. هذا ما تحلم به عندما تكون طفلا . إنه حلم يتحول إلى حقيقة”.

وكادت سويسرا أن تدخل استراحة الشوطين متقدمة بهدفين لو لم يتدخل دوناروما بمساعدة القائم الأيسر لصد ركلة حرة رائعة نفذها فابيان ريدر (1+45).

وصدمت سويسرا حاملي اللقب بهدف سريع رائع بعد أقل من دقيقة على بداية الشوط الثاني عبر فارغاس من كرة قوسية أطلقها من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء إلى الزاوية اليسرى العليا للمرمى (46).

وكاد فابيان شار أن يعيد إيطاليا إلى اللقاء بهدف عكسي عندما حاول قطع الكرة برأسه فحولها نحو مرماه، لكن القائم الأيسر تدخل وأنقذ الموقف (52)، ثم جاء دور القائم الأيمن هذه المرة لصد محاولة لسكاماكا (74).

وعرفت سويسرا بعدها كيف تسي ر المباراة، مانعة إيطاليا من تهديد مرماها بشكل فعلي، لتحافظ على النتيجة حتى صافرة النهاية.

وعلى ملعب “سيغنال إيدونا بارك” الذي غمرت الأمطار أرضيته وحتى مدرجاته وأضاءت سماءه عواصف رعدية دفعت الحكم الإنكليزي مايكل أوليفر إلى إيقاف المباراة عند الدقيقة 35 لمدة نصف ساعة قبل معاودة اللعب، استحقت ألمانيا بلوغها ربع النهائي بفوزها على الدنمارك بهدفي كاي هافيرتس (53 من ركلة جزاء) وجمال موسيالا (68).

وتواجه ألمانيا الآن احتمال لقاء إسبانيا في موقعة بين منتخبين توج كل منهما باللقب ثلاث مرات في إنجاز قياسي، وذلك شرط أن يفوز “لا روخا” على جورجيا.

وبدأ المنتخب الألماني ضاغطا ولم يتأخر لهز شباك الحارس كاسبر شمايكل اثر ركلة ركنية لتوني كروس طار لها نيكو شلوتربيك وتابعها رأسية في الشباك (4)، لكن الهدف ألغي لوجود خطأ سبقه على يوزوا كيميش.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أرسل كيميش كرة صاروخية ارتمى لها شمايكل متصديا لها بصعوبة (6).

وكرر “دي مانشافت” محاولاته الحثيثة لانتزاع تقدم مبكر، وهذه المرة كانت المحاولة لهافيرتس الذي تلقى كرة عرضية من المدافع انتونيو روديغر تابعها بلمسة اولى سريعة لكن وقف لها شمايكل مجددا في المرصاد (11).

وبدأ المنتخب الاسكندينافي في الخروج من تقوقعه بعد 20 دقيقة وكانت فرصته الاولى عبر كريستيان إريكسن الذي استلم الكرة من تمريرة طويلة قبل ان يتقدم ويسد د نحو المرمى لكن روديغر ابعدها الى ركنية (21).

وبعد التوقف بسبب الأحوال الجوية والعودة مجددا إلى الملعب، كاد هافيرتس أن يفتتح التسجيل اثر عرضية دافيد راوم، لكن محاولته من مسافة 5 ياردات ابعدها شمايكل المتألق (37).

وكاد الدنماركيون أن يوجهوا ضربة كبيرة لاصحاب الارض قبل نهاية الشوط الاول، عندما مر ر إريكسن كرة سريعة من وسط الملعب الى توماس ديلايني الذي انطلق في هجمة مرتدة وسط مطاردة روديغر لكنه تمكن من التمرير بصعوبة الى مورتن هويلوند المنفرد بالحارس مانويل نوير الذي تصدى لتسديدة المهاجم “الساقطة” (45).

وعم الصمت في مستهل الشوط الثاني لدى الغالبية الالمانية في دورتموند بعد ان سج ل يواكيم أندرسن هدف التقدم لمصلحة الدنمارك، لكن سرعان ما ألغي بداعي وجود تسلل بعد العودة الى “في أي آر” (50).

أندرسن نفسه كان السبب بعد دقيقة واحدة في حصول ألمانيا على ركلة جزاء بعد لمسة يد اثر محاولة راوم تحويل كرة عرضية، لينبري لها هافيرتس بنجاح، مانحا ألمانيا التقدم المنتظر (53).

وواصل هافيرتس تألقه في المباراة بعد ان تقدم بالكرة اثر استلام مهاري لكن محاولته مر ت بجانب المرمى (59).

وبعد ان عاود المنتخب الالماني بسط هيمنته على اللقاء، تلقى موسيالا كرة بينية سددها في زاوية مرمى شمايكل، واضعا ألمانيا في مأمن 2-0 (68)، فيما بدا بعدها ان المنتخب الدنماركي فقد الأمل في العودة.

ا ف  ب


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد