أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

ثانوية داي الإعدادية ببني ملال تستفيد من حصص تحسيسية- توعوية متنوعة

أطلس سكوب ـ بني ملال 

تفعيلا  للشراكة  المبرمة بين وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للأمن الوطني، احتضنت ثانوية داي الإعدادية   ببني ملال  صبيحة يوم الخميس29 فبراير 2024  حصصا تواصلية وتحسيسية حول مواضيع متنوعة  أطرها كل من:

السيد سعيد سري ضابط الأمن وعضو الخلية الرياضية والمكلف بالتحسيس بالوسط المدرسي

و السيدة فاطمة الزهراء لعبيد المكلفة بالتحسيس بالوسط المدرسي ,

وتجدر الإشارة  أن هذه الخلية  تنشط  بالمؤسسات التعليمية تحت إشراف وتوجيهات السيد والي أمن بني ملال ,

تصدر موضوع السلامة الطرقية مركزا مهما في المناقشة تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف اليوم 18 فبراير من كل سنة  و مواصلة للجهود المبذولة لمواجهة آفة حوادث الطرق، وقدتم التطرق إلى قواعد السير على الطريق  و مكونات حركة السير وأسباب الحوادث  الناتجة عن   الحالة الميكانيكية للمركبة وحالة الطريق والسلوك البشري ، إذ أن أكثر من 80 في المئة من حوادث السير بالمغرب  سببه السلوك البشري، وعدم احترام قواعد السير، تمثل أسبابا رئيسية في زيادة نسبة حوادث الطرق، وشددا في مداخلتهما  على أهمية احترام التلاميذ لقانون السير مع التنبيه إلى  :

الالتزام بالتوجيهات التالية :

استعمال الرصيف أثناء المشي

الانتباه قبل عبور الطريق يمينا ويسارا

استخدام ممر الراجلين عند العبور

احترام الإشارات الضوئية

عدم التهور واللعب أو استعمال الهاتف وسط الطريق

وأخذ جميع الاحتياطات رغم الحق في العبور

تجنب الألعاب البهلوانية على الطريق .

كما تمت الإشارة إلى علامات التشوير ودلالاتها.

وفي موضوع المواطنة والاستخدام الآمن للأنترنيت  سعى إطاري الأمن إلى تبصير المتعلمات والمتعلمين  بالاستخدام غير الآمن  للأنترنيت وأن  يكونوا على دراية جيدة بهذه الأخطار وكيفية  الحماية منها  ,

بعدها تم تفكيك مواصفات المجرم الإلكتروني  ومفهوم الجريمة الإلكترونية  و التي تعتبر سلوكا غير قانوني وغير أخلاقي يهدد استقرار وسلامة المجتمع والأسر، إذ  أن  الاستعمال غير الآمن والسيء  للأنترنت من طرف التلاميذ والتلميذات قد يعرضهم للسقوط ضحايا سوء استغلال وسائل التواصل الاجتماعي وتحولهم الى ضحايا أو مجرمين .

ومن بين  الجرائم  المحتملة التي يعاقب عليها القانون :التجسس وانتهاك الخصوصية ،سرقة البريد الكتروني، أو سرقة الهوية،عمليات الاحتيال والنصب والتهديد والابتزاز،غواية الأطفال والمراهقين والتحرش بهم واستغلالهم  ، بين الشرطيين أن التعدي على الضحية  يتم بأشكال  مختلفة :

المضايقات والمعاكسات،

السب والقذف

التشهير

تخويف أو تهديد الآخرين

نشر صور غير لائقة…

كما تم استعراض مجموعة من  الفصول القانونية المنظمة  للجريمة الإلكترونية والعقوبات الزجرية التي قد يتعرض لها مرتكبوها  مع ضرورة  توخي الحيطة و الحذر  خلال استعمال وسائل الاتصال الرقمية ومنصات التواصل

الاجتماعي . وفي حال التعرض للمضايقات أو التهديد من قبل  مجهولين حث الشرطيان     التلميذات والتلاميذ   بعدم  التردد في اللجوء إلى التبليغ  بوسائل الإثبات لدى الأمن الوطني .

كما قدما مجموعة من التوصيات من أجل تجنب ارتكاب الجرائم  الإلكترونية أو السقوط ضحية لها :

تجنب نشر الصور والبيانات الشخصية والبرامج مجهولة المصدر وعدم فتح الرسائل مجهولة المصدر وتثبيت برامج الحماية من الفيروسات الإلكترونية.

وقد تفاعل  التلاميذ   والتلميذات  بين الفينة والأخرى بطرح  أسئلة  تلقوا أجوبة وتوضيحات عنها .

أما فيما يخص موضوع  العنف المدرسي  فقد استفاد تلاميذ المؤسسة من توضيحات تهم:

  • تفكيك مفهوم العنف المدرسي والتطرق لمختلف أشكاله : العنف ضد الأفراد والمجتمع و الذات.
  • توعية المتعلمين وتحسيسهم بضرورة الالتزام بميثاق القسم والنظام الداخلي للمؤسسة
  • ظاهرة الانتحار وسبل محاربتها .

و من خلال المداخلات العفوية للمتعلمات والمتعلمين، اتضح أنهم في حاجة ماسة إلى فتح باب الحوار معهم   والإنصات لهم  وإرشادهم .

ومن أجل الحماية والبقاء في مأمن عن كل الأخطار ركز السيد سعيد سري على الاحتماء بمثلث الأمان : الأسرة  والمؤسسة التعليمية  وباقي المؤسسات  من بينها مؤسسة الأمن الوطني ، هذا المثلث الذي يعد الملاذ لكل التلميذات والتلاميذ من أجل تنشئة اجتماعية سليمة .

في نهاية اللقاء تم التنويه بالمجهودات التي يبذلها جهاز الأمن  في منحى تحسين الجو العام للدراسة  على اعتبار  أن نساء ورجال  الأمن الوطني هم شركاء في التربية  ،لسعيهم دوما إلى مساعدة المتعلمين والمتعلمات لإثبات ذواتهم عن طريق الحوار الهادئ  والابتعاد عن كل مظاهر العنف  والسلوكات المشينة  والتحلي بروح المواطنة .


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد