أطلس سكوب
أطلس سكوب موقع اخباري مغربي
afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

العلاقات المغربية الفرنسية تخرج من دائرة الأزمة “Les relations maroco-françaises “

أطلس سكوب  

نظرا للأهمية الإعلامية التي تحظى بها الزيارة المرتقبة للوزير الفرنسي غابرييل أطال، إلى المغرب، يبدو أن العلاقات بين المغرب وفرنسا تدخل مرحلة جديدة ينعشها الكثير من الدفء الدبلوماسي. هذه الزيارة، المقرر إجراؤها في الفترة ما بين 3 إلى 5 يوليوز المقبل، كما أعلنت عن ذلك وسائل إعلام فرنسية، تعتبر بمثابة مقدمة لزيارة محتملة للرئيس إيمانويل ماكرون، وهو حدث يمكن أن يعزز العلاقات بين البلدين، خاصة وأن العلاقات الثنائية عاشت توترات ملحوظة في السنوات الأخيرة.

وسيلتقي غابرييل أطال بعدد من كبار المسؤولين المغاربة، من بينهم رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش. وستكون هذه الاجتماعات فرصة لمناقشة مختلف القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية، بدءا من التعاون الاقتصادي إلى الأمن الإقليمي، وفق العلم.

Étant donné l’importance médiatique que revêt la visite imminente du ministre français Gabriel Attal au Maroc, il semble que les relations entre le Maroc et la France entrent dans une nouvelle phase, marquée par une grande chaleur diplomatique. Cette visite, prévue du 3 au 5 juillet prochain, comme l’ont annoncé les médias français, est considérée comme un prélude à une visite potentielle du président Emmanuel Macron, un événement qui pourrait renforcer les relations entre les deux pays, surtout que les relations bilatérales ont connu des tensions notables ces dernières années. Gabriel Attal rencontrera plusieurs hauts responsables marocains, dont le chef du gouvernement marocain Aziz Akhannouch. Ces réunions seront l’occasion de discuter de diverses questions d’importance stratégique, allant de la coopération économique à la sécurité régionale.


تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد